فوائد تمارين القفز على الحبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد تمارين القفز على الحبل

القفز على الحبل

قد يكون القفز على الحبل من الممارسات الترفيهيّة التي ترتبط بالطفولة، والألعاب التقليديّة أو الشعبيّة، التي مارسها العديد من الأشخاص، في مراحلهم العمرية الأولى، لكن تمارين القفز على الحبل تُعتبر من أكثر الرياضات، المهمّة لصحّة الجسم، كما أنّها غير مُكلفة، ولا تحتاج سوى لحبل، وفي هذا المقال سوف نذكر فوائد تمارين القفز على الحبل.


فوائد تمارين القفز على الحبل

  • حرق الدهون بكفاءةٍ عالية، وخلال فترةٍ زمنيةٍ قصيرةٍ ومُكثفة، لا سيما الدهون المُتراكمة في مناطق الكتف والذراعين، مع العلم أن القيام بتمارين القفز على الحبل لمدة ساعةٍ كاملة، من شأنه حرق ما يقارب ألف وأربعمئة سعرٍ حراري.
  • تقوية عضلات الجسم من الجزء العلوي خاصّةً، كمناطق الكتفين، والظهر، والذراعين، كما أنّها تُحقق التوازن بين العضلات، الضروري للقيام بالقفز على الحبل، بالإضافة إلى رفع لياقة تلك العضلات، والحصول على عضلاتٍ مشدودةٍ، في حال الاستمرار في القفز على الحبل بشكلٍ يومي لمدّة أسبوعين.
  • علاج التهاب الأوتار، والأربطة، والمفاصل، والعضلات.
  • المحافظة على مستوى ضغط الدم، والمعدل الطبيعي لضربات القلب، بالإضافة إلى إمكانية معالجة أمراض القلب، والتخفيف من أعراضها، والحفاظ على سلامة الأوعية الدموية والشرايين.
  • الحصول على نفس فوائد القيام برياضة الجري أو الركض وهي:
  • تقوية العظام وتحسين كثافتها، والتقليل من احتمال الإصابة بأمراض العظام مثل؛ هشاشة العظام، والتهاب المفاصل.
  • تقوية جهاز المناعة: حيثُ ستقلل تمارين القفز على الحبل من إصابة الجسم بالحساسية، ونزلات البرد، والإنفلونزا وغيرها من الأمراض.
  • التقليل من التوتر: حيثُ إنّ القفز على الحبل يُحقّق الاسترخاء للجسم، ويُقلل شعور الإنسان بالتوتر.
  • تعزيز مستوى نشاط الإنسان وطاقته، ما يساعد الإنسان على القيام بمختلف النشاطات اليوميّة، دون الشعور بالكسل، أو الرغبة في التقاعس عن الذهاب للعمل، وغيره من الأمور الأُخرى.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • ضبط مستوى الدهون الثلاثية في الجسم، والتي ترتبط زيادة نسبتها، بالإصابة بالعديد من الأمراض في الجسم، كتلك التي تُصيب الأوعية الدموية.
  • تحسين عملية الهضم، وفتح الشهية، فغالباً ما سوف يشعر الشخص بعد أداء تمارين القفز على الحبل، بالرغبة الكبيرة في تناول الطعام.
  • تنشيط الدورة الدمويّة في جميع أنحاء الجسم، ومنها الدماغ، الذي يحتاج لكمياتٍ جيدةٍ من الأوكسجين؛ للقيام بوظائفه بصورةٍ ممتازة.
  • علاج الاكتئاب والتخلّص من الشعور بالقلق، وبالتالي المساعدة على النوم بصورةٍ أفضل، والتمتع بصحةٍّ جسديةٍ ونفسيّةٍ أفضل.
  • محاربة علامات الشيخوخة.


أنواع تمارين القفز على الحبل

  • القفز المزدوج: وهو أكثر التمارين الخاصة بالقفز على الحبل انتشاراً، ويجب أن تتوفّر للقيام بهذا النوع، سرعةً كبيرةً في القفز، ما يُسهل على الشخص خسارة الوزن وحرق الدهون، والحصول على فوائد صحيةٍ في فترةٍ قياسيّة، يُذكر أن القفز المزدوج، هو القفز على كلتا القدمين.
  • القفز المُتقطّع: نعني بالقفز المتقطّع أخذ استراحةٍ قصيرةٍ بين كلّ قفزةٍ وأُخرى، وعادةً لا تتجاوز هذه الاستراحة، خمس ثواني أو أكثر قليلاً، كما أنّ القفز يكون بقدمٍ واحدةٍ تلو الأُخرى.
  • القفز بقدم واحدة: وهو أكثر نوع ي تطلب مهارة عالية، وغالباً ما يُتقنها الرياضيون المُحترفون.