فوائد حبوب أوميغا 3 للاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧
فوائد حبوب أوميغا 3 للاكتئاب

الاكتئاب

الاكتئاب هو حالة نفسيّة معقدة تؤثر في حياة الشخص كاملة، حيث يسبب اضطراباً في المزاج مصحوباً بالقلق والإحباط والتشاؤم، وقد شاعت هذه الحالة بكثرة في الآونة الأخيرة، وحسب إحصائيات فأنّ أكثر من 121 مليون إنسان حول العالم أصابه الاكتئاب خلال فترةٍ من حياته، كما انّه منتشر بين النساء بنسبة تترواح بين 15 و25%، فيما تقلّ النسبة عند الرجال لتصل إلى 8%، وقد تختلف أنواع الاكتئاب التي تصيب الفرد ما بين اكتئاب خفيف تتراوح مدته بين يوم وعدّة أيام يكون متبوعاً بمحاولات ذاتية للخروج من الحالة، أو متوسّط يصل إلى أسبوعين ويكون ناتجاً عن صدمات حياتيّة، أو اكتئاب حادّ يدوم لأكثر من سنتين يصاحبه هلوسات ويسمى عندئذ خللٌ عقليٌ.


علاقة الأوميغا3 بالاكتئاب

  • كشفت دراسة حديثة أنّ حبوب أوميغا3 تحتوي على ثلاثة أحماض أمينية أسياسية وهي: ألفا لينولينيك، حمض الإيكوسابينتينويك، وحمض دوكوساهيكسينويك، وعليه فإنّها تحسّن المزاج، والحالة النفسية لدى الفرد وتعطيه إحساساً بالرفاهية، وهنا لا بدّ من التنويه إلى فاعليتها عند الحصول عليها من المصادر الطبيعية مقارنة مع المكملات الغذائية التي تباع بالصيدليات، وتكمن مصادر أوميغا 3 في: زيت بذور الكتان، زيت القنب، السلمون، والسردين، والتونة، الزبيب، الجوز، السبانخ.
  • كشف دراسة أخرى أنّ فاعلية مضادات الاكتئاب تزيد عند تناولها مع زيت أوميغا3، ما يساعد في التغلب على الاكتئاب بشكلٍ أسرع، وقد كانت هذه النتيجة مثيرة للغاية، ومرشحة لأن تكون وسيلة فاعلة للقضاء على هذ المرض، لاسيما وأنّ العديد من المرضى لا يجدون نتيجة من جراء المداومة على تناول المضادات بمفردها.


أسباب الاكتئاب

إن ما يشاع حول كون الاكتئاب حالة مرضية نفسية فقط غير صحيح، فهناك عوامل عديدة تسبب الاكتئاب، وهي:

  • العوامل الوراثية: لا دخل للإنسان فيها، إذا تنتقل إليه مثل أمراض الضغط والسكري.
  • العوامل الصحية: تتمثل في نقصٍ أو خلل في توازن المواد الكيميائية الموجودة في جسم الإنسان، مثل: سيروتونين، ونورابنفرين، والدوبامين.
  • العوامل النفسيّة: وهي الأكثر شيوعاً، وتتمثل في ضغوطات الحياة اليوميّة، مثل: فشل علاقة حبّ، وفشل في العمل أو الدراسة، وفقد عزيز، وديون ماديّة، والعنوسة والوحدة، وانقطاع الطمث أو ما يعرف بسنّ اليأس عند النساء، والتقاعد، والبطالة.
  • العادات الحياتية: فمثلاً تناول الشوكولاتة السوداء يقي من الاكتئاب، فيما يؤدّي الإفراط في شرب الكحول إلى الاكتئاب.


أعراض الاكتئاب

يعاني عدد من الأشخاص المصابين بحالات الاكتئاب حول العالم بآلام جسدية إلى جانب الآلام النفسيّة، ويمكن إجمال أعراض الحالة بالآتي:

  • التغيّر في أنماط النوم، كالإفراط في النوم، أو النوم القليل.
  • فقدان المتعة في ممارسة أيّ نشاط أو هواية.
  • آلام في الظهر، والرأس، والمفاصل.
  • الشعور بالذنب.
  • نكران الذات والإحساس بالدونيّة.
  • فقدان الشهية ممّا يؤدّي إلى فقدان الوزن بسرعة، أو الأكل بشراهة وبالتالي الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • قلّة التركيز.
  • العزلة وعدم الرغبة في الذهاب للمناسبات الاجتماعيّة.
  • أفكار سلبية حول الموت والانتحار.


علاج الاكتئاب

يتوقّف تقديم العلاج للشخص المكئتب حسب حالته، وسبب المرض، بالإضافة إلى العمر والجنس، وتتمثل نوعية العلاج بالآتي:

  • استشارة طبيب نفسي مختص يحدّد للمريض جلسات يفصح فيها عن مشاعره، وطفولته، وكلّ ما يختلج في نفسه.
  • العلاج الذاتي وهو أكثر الأنواع فاعلية، بكتابة المذكرات، ومشاركة الهموم مع صديقٍ مقرب، وممارسة الرياضة في الهواء الطلق، والخروج في نزهة.
  • عقاقير طبية مضادة للاكتئاب: وهذا العلاج ليس هو الحل الأول أو المثالي.
  • المعالجة بالصدمة الكهربائية لحالات الاكتئاب الطويلة والمستعصية، وهو آخر الحلول.