فوائد حليب الفطر الهندي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٧
فوائد حليب الفطر الهندي

حليب الفطر الهندي

الفطر الهندي أو الكفير، عبارة عن لبن متخمّر، يتمّ تحضيره من خلال وضع حبوب الكفير، وهي عبارة عن حبيبات من البكتيريا، والخميرة، ومركّبات السكر في حليب الماعز، أو البقر، أو النوق، أو لبن جوز الهند، أو الصويا، وتركها في درجة حرارة الغرفة، ويتميّز حليب الفطر الهندي بطعمه الحامض، وقيمته الغذائيّة، والعلاجيّة، والوقائيّة؛ لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والمعادن الأساسيّة مثل، الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والفسفور، وعلى نسبة عالية من فيتامينات (B12,A,C,K).


فوائد حليب الفطر الهندي

  • ينشّط ويحسّن الدورة الدموية في الجسم.
  • يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيويّة.
  • يكافح مرض السرطان، ويمنع نموّ وانتشار الجذور الحرة في الجسم.
  • يحسن أداء الجهاز المناعي، ويكافح العدوى البكتيريّة والفيروسيّة.
  • ينشّط القلب، ويحسّن صحته، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، ويمنع تصلّب الشرايين، ويحافظ على مرونتها.
  • ينشّط عمل البنكرياس، ويعزز إفراز الأنسولين في الجسم، ويزيد معدل هضم وامتصاص السكر في الدم، وبالتالي ينظّم مستوى السكر في الدم.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع، ويقلل مستوى الكولسترول الضار، والدهون الثلاثية في الجسم، ويمنع تراكمها على جدران الأوعية الدموية.
  • يدرّ البول، ويخلّص الجسم من السوائل والأملاح الزائدة.
  • يحسّن وظائف الكبد والكليتين.
  • يعالج قرحة المعدة والاثني عشر، وعسر الهضم، والإمساك.
  • يحسّن عملية الأيض، يسهل هضم البروتين، ويعزّز حرق الكربوهيدرات والدهون.
  • يغذّي البكتيريا المفيدة في المعدة، ويخلّص على البكتيريا الضارّة والطفيليات، وينظّف الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والقولون.
  • يعالج العقم، حيث ينشط المبايض، ويزيد قوتها عند النساء، ويزيد عدد الحيوانات المنوية، ويحسّن صحّتها عند الرجال.
  • يعالج مرض الأعصاب (MS).
  • يؤخّر ظهور علامات التقدم في العمر في سنّ مبكرة.
  • يحمي الجسم من التهابات المعدة، والأمعاء، والمهبل.
  • يقي الجسم من التسمم الغذائي؛ لأنّ له خصائص مضادّة للبكتيريا الضارة، مثل: ثاني أكسيد الكربون، والأحماض العضوية، والببتيدات، وبيروكسيد الهيدروجين، والإثانول، وثنائي الأسيتيل.
  • يعالج التهاب القصبات الهوائية، ويخفف حدة الربة.
  • يكافح السمنة، ويخفّف الوزن؛ لاحتوائه على الفلورا، وأحماض اللاكتيك أسيد.
  • يهدّئ الأعصاب، ويمنح الجسم الشعور بالاسترخاء، ويخلّصه من التوتر والقلق.
  • يعزّز نمو الخلايا والأنسجة وتجدّدها.
  • يشدّ البشرة، ويمنحها النضارة والحيوية.
  • يفتح البشرة، ويوحّد لونها، ويخلّصها من البقع الداكنة، ويعالج حبّ الشباب.


طريقة تحضير حليب الفطر الهندي

المكوّنات:

  • ملعقة من حبوب الفطر الهندي.
  • كوب حليب بارد.


طريقة التحضير:

  • ضع حبوب الفطر الهندي في عبوة زجاجية نظيفة، وأضف إليها الحليب البارد.
  • أغلق العبوة باستخدام الشاش، واحفظها في مكان بعيد عن أشعة الشمس، لمدة 24 ساعة، بعد انقضاء الفترة ستتضاعف كمية الفطر، ويتشكّل حليب كثيف القوام.
  • افصل الحليب المتشكل عن حبوب الفطر، باستخدام مصفاة ناعمة، وضع الحليب في كوب نظيف، واشربه فوراً.
  • اغسل حبوب الفطر الهندي بالماء، مع مراعاة عدم لمسها باليد، وأعد استخدامها مرّةً أخرى.


طريقة استخدام حليب الفطر الهندي

  • للغرض العلاجي: اشرب كوباً من حليب الفطر الهندي يومياً قبل الخلود للنوم، لمدّة ثلاثة أسابيع متتالية، ثمّ استرح لأسبوع، وكرّر العلاج في حال تحسّن الحالة المرضية.
  • للغرض الوقائي: اشرب كوباً من حليب الفطر الهندي، مرةً واحدةً في الأسبوع.


نصائح عند استهلاك حليب الفطر الهندي

  • قدّم الحليب إلى شخص آخر للاستفادة منه، عند الانقطاع عن استخدامه.
  • تجنّب ترك حبوب الفطر الهندي لأكثر من يوم، من دون إضافة الحليب إليه، حتى لا يتأكسد، ويفقد فعاليته.
  • تجنّب حفظ حليب الفطر الهندي لأكثر من يومين في الثلاجة.
  • اقسم حبوب الفطر الهندي إلى نصفين متساويين، بعد مرور 17 يوماً من استخدامه، وقدّم النصف الآخر لشخص آخر للانتفاع منه.