فوائد خبز الشعير للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
فوائد خبز الشعير للتخسيس

خبز الشعير

خبز الشعير، نوعٌ من أنواع الخبز، الذي يعتبر كوجبةٍ غذائيةٍ متكاملةٍ منذ زمنٍ طويلٍ؛ لاحتوائه على نسبةٍ وافرةٍ من الألياف الذائبة، والعناصر، والأملاح المعدنيّة، مثل: أملام الكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والحديد، والمغنيسيوم، والفيتامينات، مثل: فيتامنيات (ب) المركب، وفيتامين (ك)، كما أنّه غنيٌ بالنشا، والبروتين، وسكر الجلوكوز، والكربوهيدرات، ومضادات الأكسدة، والثيامين، والنياسين، المفيدة للجسم، والضرورية لنمو الخلايا، وإمداد الجسم بالطاقة.


فوائد خبز الشعير للتخسيس

  • يعتبر وجبةً غذائيةً أساسيّةً ومتكاملةً في العديد من الحميات الغذائيّة.
  • يعتبرمصدراً غنياً بالألياف، التي تحتاج لفترة زمنية طويلة في المعدة حتى يتم هضمها، وامتصاصها بشكل كامل.
  • يحسّن آداء الجهاز الهضميّ، ويلين المعدة.
  • يقلّل امتصاص الدهون؛ لاحتوائه على النخالة.
  • يقلّل امتصاص النشويات، والسكريات في الجسم.
  • يخفّف انتفاخ البطن، والشعور بالتخمة.
  • يقلّل مستوى الكولسترول في الدم.
  • يذيب الدهون الزائدة الموجودة في منطقة البطن، والأرداف، حيث يحفّز الجسم على حرق السعرات الحراريّة للقيام بعملية هضم الألياف.
  • يعزّز الشعور بالشبع لفتراتٍ طويلةٍ، ممّا يؤدّي إلى تناول كميات قليلة من الطعام، وفقدان الوزن.
  • ينشّط العصارة المعويّة، وينظّم عملية الهضم.
  • ينقّي الجسم من السموم، ويطرد الغازات.
  • يسهّل عملية الإخراج، ويمنع الإمساك، ويعالج الإسهال، ويدرّ البول؛ لاحتوائه على الألياف.


بالرغم من احتواء خبز الشعير على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، والكربوهيدرات المعقدة، التي تعزّز الشعور بالشبع لفتراتٍ طويلة، إلّا أنّه قد يؤدّي إلى زيادة الوزن في حال تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ، أو في حال إضافة الجبن كامل الدسم، أو اللبنة الدسمة، أو الزبدة إليه، لذلك ينصح أخصائيو التغذية بتناوله بشكلٍ معتدلٍ، وفق البرنامج الذي يتمّ تحديده.


فوائد خبز الشعير الصحية

  • يهدئ أعراض القولون.
  • ينشّط كرات الدم البيضاء، ويقوّي جهاز المناعة، ويقلّل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض؛ لاحتوائه على نسبٍة عاليةٍ من مضادات الأكسدة، ومن أهمها فيتامين (هـ).
  • ينظّم مستوى السكر في الدم.
  • يقي الجسم من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • يحسّن الدورة الدموية في الجسم، ويمنع تراكم الدهون على جدران الشرايين الداخلية.
  • يمنع نمو وانتشار الخلايا السرطانيّة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • ينشّط الجهاز العصبيّ.
  • ينظّم درجة حرارة الجسم.
  • يعالج الالتهابات.
  • يمنع الاكتئاب.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم في السن، ويمنح البشرة النضارة والحيويّة؛ لاحتوائه على العديد من الفيتامينات، ومضادات الأكسدة.
  • يقوي العظام، ويقلّل خطر الإصابة بأمراض لين العظام، وهشاشة العظام؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية؛ لاحتوائه على الكربوهيدرات، وسكر الجلوكوز.