فوائد زريعة البسباس للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد زريعة البسباس للتنحيف

زريعة البسباس

تعدّ زريعة البسباس أحد النباتات العشبيّة المعروفة لدى المعظم باسم اليانسون، وتتكون من ساق رفيعة يخرج منها العديد من الفروع التي تحمل أوراق مسننة، وتحمل في نهايتها أزهاراً بيضاء تتحول بعد نضجها إلى ثمار صغير ذات لون بني، وتتميز برائحتها العطرة، واحتوائها على العديد من العناصر الضروريّة للجسم، والتي تتمثل في المعادن، والفيتامينات المختلفة، بالإضافة إلى الزيوت الطيارة، وتستخدم في العادة كمشروب ساخن، كما تدخل في تحضير بعض المأكولات، وفي هذا المقال سنذكر فوائد زريعة البسباس للتنحيف، وطريقة تحضيرها، بالإضافة إلى فوائدها العامة.


فوائد زريعة البسباس للتنحيف

من المعروف أنّ لبعض العناصر الغذائية تأثير كبير في تخفيض الوزن، حيث تحتوي زريعة البسباس على فيتامين ج، وفيتامين ب3، وفيتامين ب9 وفوائدهم كالآتي:

  • حرق الدهون والسعرات الحراريّة الزائدة.
  • طرد السموم، والفضلات، والدهون المتراكمة، من خلال تحسين عمل الجهاز الهضمي، وتحسين عمليّة الإخراج.
  • تنشيط مهام الكبد في أداء عمليّة التمثيل الغذائي، والتخلص من السوائل المتراكمة في الجسم.


تحضير زريعة البسباس للتنحيف

تُحضر زريعة البسباس بطرق مختلفة، إلا أنّ أكثر الطرق فعالية تتمثل في الطريقتين الآتيتين:


زريعة البسباس والريحان:

  • خلط كميّة متساوية من زريعة البسباس مع عشبة الريحان في علبة زجاجيّة.
  • أخذ ملعقة صغيرة من الخليط، ووضعه في كأس من الماء المغلي.
  • تحريك الخليط، وتركه مغطى لعدة دقائق، ثمّ تصفيته وشربه مرتين يومياً.
ملاحظة: يُفضل عدم إضافة السكر إلى المشروب، مع العلم أنّه يُمكن إضافة ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي.


زريعة البسباس وحبة الحلاوة:

  • وضع كأس من الماء في إبريق، ويُرفع على النار.
  • إضافة ملعقة كبيرة من زريعة البسباس إلى الماء، وترك المزيج حتى يغلي.
  • إضافة ملعقة كبيرة من حبة الحلاوة إلى المزيج، وتركه يغلي مدة عشر دقائق إضافية، ثمّ شربه مباشرة بعد تناول وجبة العشاء.


فوائد زريعة البسباس العامة

  • تهدئة الأعصاب، وإزالة الأرق.
  • تخفيف آلام المغص.
  • طرد البلغم المتراكم في الجهاز التنفسي، وعلاج الربو، والسعال، والتهاب الحلق والشعب الهوائيّة، بالإضافة إلى تخفيف المخاط الموجود داخل الرئتين.
  • تقليل آلام الصداع.
  • إدرار الحليب للمرأة المرضعة، حيث يُمكن تناولها كمشروب ثلاث مرات في اليوم.
  • طرد غازات البطن، وتقليل الانتفاخ.
  • علاج الاضطرابات التي تحدث في الأمعاء، وعلاج الإسهال والقيء.
  • فتح الشهيّة.
  • زيادة إدرار البول.
  • تخفيف آلام الطمث عند النساء.
  • القضاء على البكتيريا والفيروسات التي تسبب العدوى.
  • علاج التهابات الفم، وإزالة رائحته المزعجة.
  • الوقاية من أمراض السرطان المختلفة.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، وانسداد الشرايين.
  • الحفاظ على نسبة الكولسترول في الدم.
  • إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي منع الإصابة بفقر الدم؛ نظراً لاحتوائها على كميّة كبيرة من النحاس.
  • تخفيض ضغط الدم المرتفع؛ لاحتوائها على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم.
  • علاج التهابات العينين، عن طريق استخدامها كغسول.