فوائد زريعة الكيف للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٦
فوائد زريعة الكيف للشعر

نبتة الكيف

نبتة الكيف هي نبتةٌ توجد في مناطق إفريقيا غالباً، وسميت بهذا الإسم لأنّها تحتوي على مواد مخدرة، حيث تستخرج منها مادة الحشيش المسكرة، وتؤدي هذه المادة إلى الهلوسة عند تناولها بكمياتٍ زائدة، وهي توجد في دول مختلفة وبأسماء مختلفة، حيث تسمى في جمهورية مصر بنبات البانجو، أمّا في ليبيا فيطلق عليها اسم الماريجوانا، أمّا في المغرب وبما أنّ هذه النبتة تعتبر من المواد المخدرة، فهي ضارة بصحة الإنسان، وينصح بالابتعاد عنها وعدم تناولها تحت أي ظرفٍ من الظروف، ولكن ما لا تعرفه عن نبات الكيف أنّه يمكن الاستفادة منه بطريقةٍ مختلفة تماماً، وهي لا تضرّ بالصحة، وهي استخدامه للعناية بالشعر.


فوائد نبات الكيف للشعر

إطالة الشعر

تعتبر نبتة الكيف ذات تأثيرٍ رائعٍ على الشعر من حيث زيادة الطول بصورةٍ ملحوظة جداً، ويمكن الحصول على هذه الخاصية من خلال الطريقة الآتية:

  • يتمّ تحمير نبات الكيف على النار، وينصح أن تتمّ هذه العملية خارج المنزل، لأنّها تخرج رائحة لا يمكن احتمالها من شدتها عند تعرضها للحرارة.
  • يتمّ طحنها جيداً بعد التحمير، ثمّ خلطها مع كميةٍ مناسبةٍ من زيت العود أو زيت الزيتون، حتّى تصبح على شكل عجينةٍ لينة شبيهةٍ بالحناء، بحيث يمكن فردها على الشعر بسهولة.
  • توضع كميةٌ من هذه العجينة على الشعر حتّى تغطيه كاملاً، وتترك لأطول مدةٍ ممكنة، ويفضل أن تكون لليلةٍ كاملة، ثمّ يتمّ غسلها جيداً.
  • تكرّر الوصفة باستمرار للحصول على نتائج جيدة وسريعة.
  • يمكن استخدام زيوت أخرى مناسبة للشعر كزيت الخروع، أو زيت اللوز، فهي تؤدي إلى نتائج مشابهة.
  • قد تسبب هذه الخلطة الشعور بالدوار، أو الدوخة الخفيفة، لذا ينصح بوضعها في الليل والنوم بها طوال الليل.


تقوية الشعر

تحتوي زريعة الكيف على مواد مناسبة لتقوية الشعر، وزيادة حيويته ولمعانه، كما أنّها تزيد كثافة الشعر بصورةٍ ملحوظة، وأيضاً تحمي الشعر من التساقط، وأفضل طريقة للحصول على الفائدة المرجوة منها هي خلطها مع الحناء التي يتمّ تجهيزها بالطريقة المرغوبة لتطبيقها على الشعر.


حكم استخدام نبتة الكيف لعلاج مشاكل الشعر

يذكر أنّ الحكم في استخدام نبتة الكيف للتداوي من مشاكل الشعر ينقسم إلى حكمين، حيث إنّ نبات الكيف يستخرج منه مادة الحشيش المسكرة، فإذا كانت نبتة الكيف من النوع المسكر، فإنّه يحرم استخدامها للتداوي، أمّا إن كانت من النوع غير المسكر فإنّه من الممكن التداوي بها وليس في استخدامها حرام.