فوائد زيت الزيتون للحامل في الشهر الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٧
فوائد زيت الزيتون للحامل في الشهر الأول

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت الطبيعية استخداماً في مختلف المجالات؛ بفضل قيمته الغذائية والعلاجية والوقائية، ويتم استخراجه عن طريق عصر ثمار شجرة الزيتون المباركة، والتي ورد ذكرها عدة مرات في القرآن الكريم، بل وأقسم الله تعالى بها في قوله: (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ) [التين: 1]، ومن المعروف أن الله جل وعلا لا يقسم بشيء مما خلق إلّا لعلمه بعظميم شأنه.


بالفعل فقد أثبت العلم الحديث احتواء زيت الزيتون على العديد من الأحماض الدهنية المفيدة لجسم الإنسان خاصة حمض اللينوليك الذي لا يستطيع الجسم إنتاجه بكميات كافية، لذلك يجب الحصول عليه من مصادر أخرى، فضلاً عن احتوائه على الفيتامينات الذائبة في الدهون، والمركبات العضوية الفينولية مثل: التيروسول، والهيدروكسي تايروسول، وغير الفينولية مثل: السكوالين. بناءً عل ىذلك فلا غرابة في وصفه للحامل خاصة في الشهر الأول، لاسيما وأنّ الجنين يستمد غذاءه منها، فلا بد من الاهتمام بتغذية الأم لضمان صحتها وصحة جنينها معاً، وفي هذا المقال سنذكر فوائد زيت الزيتون للحامل.


فوائد زيت الزيتون للحامل في الشهر الأول

قد يصعب على المرأة معرفة إذا ما كانت حاملاً أم لا في الشهر الأول، ولكن على كل حال فزيت الزيتون مهم جداً كغذاء يومي في غير مرحلة الحمل، كما أنْه لا آثار جانبية لتناوله إطلاقاً، وأما بالنسبة للحامل فتكمن فائدته بالآتي:

  • وقايتها من جفاف البشرة وما ينتج عن ذلك من تشققات وخدوش وانكماش في الجلد يجعلها تبدو أكبر من عمرها، فمن المعروف أن الفيتامينات والمعادن تقل في جسم المرأة أثناء فترة الحمل، وقد يترتب على ذلك أضرار خارجية تظهر على الجلد، ولكن الحرص على تناول ملعقتين من زيت الزيتون صباحاً على الريق يوازن نسبة الفيتامينات والمعان في الجسم، كما أنّ استخدام الزيت كمرهم موضعي على البشرة يمنع جفافها وتشققها.
  • تقليل احتمالية إصابتها بالسمنة أثناء الحمل، ولذلك ينصح الأطباء باستبدال الزيوت غير الصحية بزيت الزيتون، خاصة وأنّ فترة الحمل تتطلب تغذية جيدة بما يترتب عليها بطبيعة الحال زيادة الوزن، إلّا أنّ زيت الزيتون يضبط معدل هذه الزيادة.
  • ضمان النمو السليم لعيني الجنين وجهازه المناعي؛ لاحتوائه على فيتامين أ، ب، هـ المهم جداً لنمو الكبد والكلى والبنكرياس.
  • تقوية الجهاز المناعي للمرأة بما يقلل احتمالية إصابتها بالسموم.
  • ضبط ضغط الدم الذي تصاب به أثناء الحمل، خاصة وأنّ استخدام الأدوية الكيماوية المسؤولة عن خفض الضغط تضر بالجنين.