فوائد زيت العنب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ٩ مارس ٢٠١٦
فوائد زيت العنب

فوائد زيت العنب

يعدّ العنب واحد من أبرز أنواع الفاكهة الموجودة، التي يفضل تناولها نسبة كبيرة من الناس، كما لا يقتصر الأمر على كونه فاكهةً، فيمكن الانتفاع بأوراقه وطبخها وهو ما يعرف بالدوالي أو ورق العنب، الذي يمتاز بطعمه اللذيذ، وإمكانية استخراج العصير منه، وصناعة الدبس والمربى وغيره، وإضافةً لذلك كله يمكن الاستفادة من بذور العنب التي يتخلص منها معظمنا عند تناولنا للعنب، دون أن ندرك قيمتها؛ لاحتوائها على زيت يعود على الجسم بالعديد من الفوائد، أهمها ما يلي:

  • غني بالمواد المضادة للتأكّسد: ومن أهمّها مادّة البروسيانيدين، ومادّة الفلافونويد، التي تحمي خلايا وأنسجة الجسم من التلف والضرر الناتج عن الجذور الحرّة تحديداً.
  • صحّة القلب: من خلال تنظيمه لمعدل الكولسترول في الجسم، بحيث يقلّل من الضارّ تحديداً، وبالتالي يحمي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض تحديداً التي تصيب الشرايين التاجية، وبهذا يحافظ على صحّة وسلامة القلب.
  • مفيد لمرضى السكر: لاحتوائه على أحماض دهنية غير مشبعة ومفيدة جداً لمرضى السكّري، كحامض اللينوليك.
  • تقوية الشعيرات والأوعية الدموية: من خلال إصلاح تلفها أو كسرها، وبالتالي تحسين الدورة الدموية، والتخلّص من مشاكلها كالدوالي وعروق العنكبوت.
  • مضاد للالتهابات: يحتوي على مواد ذات خصائص مضادة للالتهابات والتورّمات المختلفة، تحديداً التي تصيب المفاصل.
  • فوائد ما بعد الجراحة: يساعد على التخفيف من التورّمات التي تظهر بعد إجراء العمليّات الجراحيّة، كما يسرّع من عملية شفاء الجروح التي نصاب بها.
  • يساعد على شدّ الجلد وتنعيمه، ومنع ظهور الحبوب والبثور وكذلك القضاء عليها في حال وجودها، كما يخفّف من ظهور الدوائر أسفل العيون، ويمكن استخدامه كمادة مرطبة، إضافةً إلى أنّه يمنع من ظهور التجاعيد وخطوط الوجه في عمرٍ مبكر؛ لاحتوائه على مواد مضادّة لعمليات الأكسدة الضارّة، وأخرى طبيعية من فيتامينات ومعادن ضروريّة للخلايا الجلديّة، إضافةً إلى منعه انسداد مسامات الجلد والبشرة، ويكفي هنا وضع كمية منه على اليديو وتدليك المنطقة المقصودة به عدة مرّات؛ حيث تصبح البشرة بعد وضعه ناعمة كنعومة بشرة الأطفال تماماً.
  • يساعد على نمو الشعر بشكلٍ أسرع لاحتوائه على معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو من بروتينات وفيتامينات ومعادن، كما يساعد على ترطيب فروة الرأس وبالتالي التخلص من مشاكل التقصّف والقشرة وما ينتج عنها من حكة كبيرة، إضافةً لمنحه لمعاناً كبيراً للشعر، ويقوي جذور الشعر مخلّصاً إيّاه من المشاكل المختلفة، ويمكن استخدامه كبلسم طبيعي للشعر.