فوائد زيت الليمون للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
فوائد زيت الليمون للتنحيف

الليمون

هو من النباتات الذي ينتمي إلى الفصيلة السذابيّة تحت رتبة الصابونيّات وجنس الحمضيّات، ويحتوي على كلٍّ من الألياف الغذائيّة، وفيتامين بي 2، والنياسين، والبروتين، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والسكر، والكربوهيدرات، والثيامين، وحمض البانتوثينيك، والحديد، والمغنيسيوم، والطاقة، والزنك، والفسفور، والدهون.


يمتازُ الليمون بالمذاق الحامض، والشكل البيضاويّ، واللون الأصفر، ومن الدول التي تزرعُه وتنتجُه بكثرة كلٌّ من إسبانيا، وإيران، والبرازيل، والصين، والهند، وتركيا، والأرجنتين، وإيطاليا، والمكسيك، ويدخل الليمون في صناعة كريمات التجميل، وصناعة بعض المراهم الطبيّة، وصناعة العطور، وأيضاً يعتبر مشروباً منعشاً، ومنكّهاً لذيذاً للطعام.


فوائد زيت الليمون للتنحيف

زيت الليمون من الزيوت التي تستعملُ بكثرة، خاصّة في عملية التنحيف، ومن فوائده فيه:

  • يخفّف من الوزن الزائد ويكافح السمنة.
  • يكسر ويزيل الدهون الزائدة من الجسم، خاصّة في منطقة البطن والأرداف.
  • يعطي الجسم الشعور بالشبع، ويمدّه بالطاقة اللازمة.


طريقة تحضير زيت الليمون للتنحيف

نبشر ليمونتيْن بشراً ناعماً، ونضعهما داخلَ برطمان زجاجيّ، ثم نغمرهم بزيت نوار الشمس، ونغلق البرطمان جيّداً بشكل محكم، ونضع البرطمان في حمام مائيّ على نار هادئة لمدة ثلاثين دقيقة فقط، وبعدها نضع البرطمان جانباً حتى يبرد، ثم نحفظه في الخزانة لمدة أسبوع كامل، وذلك حتى تتفاعلَ المكونات معاً، وبعد ذلك نصفّي قشر الليمون من الزيت ونسكب الزيت في بخاخ، ونرشّه على الجسم قبل ممارسة التمارين الرياضية مع ربطه ببلاستيك غذائيّ.


فوائد زيت الليمون للجسم

الفوائد الصحيّة تتلخّص فوائده الصحيّة في أنّه يخفّفُ من حدّة الاكتئاب، ويساعد على النوم بهدوء، وطارد للغازات، ويعمل على راحة الجسم، وينشّط إنتاج الخلايا البيضاء، ويقوّي جهاز المناعة في الجسم، ويهدّئ الجهاز العصبيّ، ويساعد الجسم على الاسترخاء، ويقي الجسم من الإصابة بمرض الملاريا ومرض التيفوئيد، ويخفض من درجة حرارة الجسم إن ارتفعت، ومن فوائده أيضاً أنّه يُذهب انتفاخ البطن، ويعالج مشكلة تقلّص المعدة وتشنّجاتها، كما يُعالجُ الحموضة وعسر الهضم، ويُحسّن من المزاج السيء والتوتر، والتعب، والدوخة، والصداع، ويساعد الدماغ غلى الاسترخاء.


الفوائد الجماليّة تتلخّص فوائده للبشرة في أنّه يحميها من الميكروبات والجراثيم، وينظّفها ويطهرها، ويعطيها الحيويّة والنضارة واللمعان، ويزيل البقع الداكنة والبقع السوداء، ويضيقُ مساماتها الواسعة، وأيضاً يزيل النتوءات ذات الحجم الصغير منها، ويزيل السموم والزيوت المتراكمة عليها، ويعالج البثور والحبوب، أما فوائده للشعر فتكمنُ في أنّه يعطيه اللمعان والحيويّة، ويغذيه من جذوره، ويعالج القشرة البيضاء، ويحميه من كافة المؤثّرات الخارجيّة، ويخلّصُ فروة الرأس من الالتهابات والفطريّات، ويكافح تساقط الشعر ويزيد من كثافته، ويحفّز الشعر الجديد على النموّ، ويقوّي بصيْلات الشعر.