فوائد زيت بذر القرع

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:٣٦ ، ١١ مايو ٢٠١٩
فوائد زيت بذر القرع

القرع

يُعتبر القرع (بالإنجليزية: Pumpkin) نوعاً من الخضار ثنائية الفلقة، وينمو على شكل ساق طويلة قد يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار، بأوراقٍ ثلاثية، وثمارٍ كبيرة الحجم، وهنالك العديد من أصناف القرع المزروعة في جميع أنحاء العالم، ومن الجدير بالذكر أنّه يتم تناول أزهار القرع في بعض الثقافات كمصدرٍ للبروتين، كما استُخدمت بذوره في الطب التقليدي لعدة قرون، وتمتاز بذور القرع باحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل؛ الحديد، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والبوتاسيوم، والفوسفور، والمنغنيز، بالإضافة إلى فيتامينات ب وفيتامين ك، كما تعد أيضاً مصدراً للبروتين، والألياف، والدهون الصحية للقلب، ويمكن تناول بذور القرع وحدها كوجبةٍ خفيفة، أو يمكن إضافتها إلى السلطات، أوالزبادي، أو دقيق الشوفان.[١][٢]


فوائد زيت بذر القرع

يُستخرج زيت بذور القرع من بذور القرع، ويُوفر هذا الزيت مجموعةً كبيرةً من الفوائد الصحية، ومن الجدير بالذكر أنّه يُستهلك كمُكمّلٍ غذائي بجرعات تتراوح بين 100 مليغرامٍ إلى 2000 مليغرامٍ، ومن الجدير بالذكر أنّ الجرعة المُوصى بها من زيت القرع هي ملعقتان صغيرتان، ويُنصح عند شراء الزيت باختيار الأنواع التي استُخرجت بطريقة الضغط البارد بدلاً من الحرارة، حيث تساهم طريقة الإستخراج هذه بالاحتفاظ بمعظم الفوائد الصحية والمواد المضادة للاكسدة التي تستنفذها الحرارة،[٣]ونذكر فيما يأتي بعض هذه الفوائد:[٤]

  • الحفاظ على الصحة العقلية: حيث تبين أنّ زيت بذور القرع قد يساعد على التحسين من الحالة المزاجية، كما أنّه قد يقلّل من الإصابة بالاكتئاب.
  • تعزيز صحة الشعر: حيث وُجد أنّه يمكن لزيت بذور القرع أنّ يعزّز نمو الشعر، وخاصةً عند الرجال؛ حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ الرجال الذين تناولوا 400 ميليغرامٍ من زيت بذور القرع يومياً مدة 24 أسبوعاً، زاد لديهم نمو الشعر بنسبةٍ تصل إلى 40% مقارنةً مع الرجال الذين استخدموا علاجاً وهمياً.
  • تعزيز صحة القلب: حيث يُعتبر زيت بذور القرع غنياً بالدهون غير المشبعة، وهي نوعٌ صحيٌّ من الدهون التي قد تساعد في التحسين من صحة القلب، وقد وجدت إحدى الدراسات المُجراة على الحيوانات، أنّ زيت بذور القرع ساعد على خفض مستويات الكوليسترول، كما لوحظ أنّ له آثاراً مضادةً للالتهابات، بالإضافة إلى ذلك فقد ثبُت أنّه قد يساعد على خفض ضغط الدم، وهذه كلُّها من العوامل المُسببة لأمراض القلب.
  • تحسين صحة البروستاتا: حيث وُجد أنّ استخدام زيت بذور القرع مع زيت البالميتو (بالإنجليزية: Palmetto Oil) يمكن أن يساعد على علاج تضخم البروستات الحميد (بالإنجليزية: Benign prostate hypertrophy)؛ وهي حالةٌ شائعة ٌيحدث فيها تضخم البروستاتا، مما يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد، والحدِّ من تدفق البول، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّه يمكن استخدام زيت بذور القرع كدواءٍ فعّالٍ دون أيّةِ آثارٍ جانبية.
  • تعزيز صحة الجهاز البوليِّ: الذي يتكون من الكليتين، والمثانة، والإحليل الذي يربط المثانة بالفتحة البولية، وفي دراسةٍ صغيرةٍ أعطى الباحثون المشاركين ما يتراوح بين 500 مليغرامٍ و 1000مليغرامٍ من زيت بذور القرع، وقد لاحظ المشاركون تحسناً جذرياً في أعراض فرط نشاط المثانة.
  • التقليل من أعراض انقطاع الطمث: حيث إنّه وُجد في إحدى الدراسات أنّ استخدام زيت بذور القرع قد يساهم في التخفيف من أعراض انقطاع الطمث بما في ذلك؛ الهبات الساخنة، وآلام المفاصل، والصداع، كما لوحظ أنّ النساء اللواتي يتناولنَ زيت بذور القرع لديهنَّ زيادةٌ في مستويات الكوليسترول النافع.


فوائد بذور القرع

تتمتع بذور القرع بالعديد من الفوائد الصحية، والتي نذكر منها ما يأتي:[٥]

  • تساهم في تعزيز صحة العظام: نظراً لاعتبار بذور القرع مصدراً جيداً للمغنيسيوم، فهو مفيدٌ لصحة العظام، إذ يرتبط المغنيسيوم بزيادة كثافة العظام، كما يُقلّل من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء بعد انقطاع الطمث.
  • تُقلّل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: حيث تبيّن في إحدى التجارب التي استُخدمت فيها فئرانٌ مصابةٌ بالسكري، أنّها بدأت تتعافى بعد اتباع نظامٍ غذائيٍّ يحتوي على مزيجٍ من بذور الكتان والقرع، إذ تحتوي بذور القرع على المغنيسيوم الذي قد يلعب دوراً في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني؛ وتبيّن الدراسات أنّه مقابل زيادة كل 100 ميليغرامٍ يوميّة في تناول المغنيسيوم، فإنّ خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يقل بنسبة 15%.
  • تقلّل الإصابة بالأرق: حيث تُعد بذور القرع مصدراً للتربتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan)، وهو حمضٌ أميني استُخدم لعلاج الأرق المزمن حيث يحوّله الجسم إلى هرمون السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin)، الذي يُسبب الشعور بالاسترخاء، وهرمون الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin)، الذي يُعرف أيضاً بهرمون النوم، وقد أشارت دراسةٌ نشرت في عام 2005 إلى أنّ تناول التريبتوفان من بذور القرع إلى جانب مصدرٍ للكربوهيدرات، مثل: الفاكهة، كان له تأثيرٌ مشابهٌ للمنتج الصيدلاني من التريبتوفان لعلاج الأرق.
  • تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث ارتبط استهلاك بذور القرع بتقليل خطر الإصابة بأنواعٍ معينةٍ من السرطانات، مثل؛ سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا.[٦]


القيمة الغذائية لبذور القرع

يوضح الجدول الآتي مجموعة العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد، أو ما يعادل 64 غراماً من بذور القرع المحمّصة والمملحة:[٧]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 2.88 مليليتر
السعرات الحرارية 285 سعرة حرارية
البروتينات 11.87 غراماً
الدهون 12.42 غراماً
الكربوهيدرات 34.40 غراماً
الألياف 11.8 غراماً
الكالسيوم 35 مليغرام
البوتاسيوم 588 مليغرامٍ
المغنيسيوم 168 مليغرامٍ
الفسفور 59 مليغراماً
الحديد 2.12 مليغرام
الصوديوم 1626 مليغرامٍ
الزنك 6.59 مليغرامات
فيتامين أ 40 وحدة دولية
الفولات 6 ميكروغرام


محاذير استهلاك بذور القرع

يُعتبر تناول القرع بكمياتٍ معتدلةٍ آمناً، وقد يكون من الآمن أيضاً تناوله بكمياتٍ طبية من قِبَل المعظم، إلاّ أنّه لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول مدى سلامة استخدام القرع بكمياتٍ طبيةٍ خلال مرحلتيّ الحمل والرضاعة الطبيعية، لذلك فإنّه يُوصى باستهلاكه خلال هذه الفترات بالكميات التي توجد في الطعام فقط.[٨]


المراجع

  1. "Pumpkin", www.drugs.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. Holly Klamer, "Are pumpkin seeds good for you?"، ww.caloriesecrets.net, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. Malia Frey (22-2-2019), "The Health Benefits of Pumpkin Seed Oil"، www.verywellfit.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  4. Chaunie Brusie, "The Health Benefits of Pumpkin Seed Oil"، www.healthline.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  5. Megan Ware (24-7-2018), "What are the health benefits of pumpkin seeds?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  6. "Pumpkin seeds pack a healthy punch", www.heart.org, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 12663, Seeds, pumpkin and squash seeds, whole, roasted, with salt added", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 8-9-2018. Edited.
  8. "PUMPKIN", www.webmd.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
647 مشاهدة