فوائد شاي الدارسين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١١ مايو ٢٠١٥
فوائد شاي الدارسين

الدار سين

الدارسين هو شجرة صغيرة يعود أصلها إلى سيريلانكا، ولكن الآن أصبح يزرع في العديد من الدول التي تتمتع بالأجواء الاستوائيّة، ويتمّ الحصول على الدارسين من اللّحاء الداخليّ، ويتمّ تجفيفه ثمّ يتمّ استخدامه ومعالجته ويسمّى الريشات أو العيدان، ويطلق عليه اسم القرفة أيضاً، ومنه ما يتمّ تصنيعه على شكل بودرة، ويستخدم في تحضير العديد من الحلويّات والأطباق المختلفة.


أنواع الدارسين

السيلان : وهو من أشهر أنواع الدراسين، ويتميز بطعم ومذاق حاد وحلو، ورائحته شهيّة وسعره مرتفع. أكاسيا: وهو يتواجد بكميّات كثيرة في الأسواق ويتميّز بلونه القاتم، وطعمه الخفيف، وهو متواجد بكثرة في الأسواق.

يعتبر الدارسين من أشهر التوابل والبهارات في جميع أنحاء العالم، حيث إنّه يتمّ استخدامه مع الحلوياّت والأطباق المالحة مثل الدجاج، واللحوم، والأطباق الأخرى، غير أنّه يعطي طعم ورائحة مميّزة جدّاً، ويستخدم في العديد من العلاجات مثل تنشيط الدورة الدمويّة، والتخفيف من آلام البطن، والمغص الحادّ وغيرها الكثير وهنا سوف نتحدث عن فوائد شاي الدارسين.


فوائد شاي الدارسين

  • يحتوي شاي الدارسين على مضادات الأكسدة، التي تساعد في شفاء وحماية الجسم من العديد من الأمراض.
  • يخفّف من آلام الدورة الشهريّة لدى النساء.
  • يساعد الجسم في التخلّص من الدمّ الفاسد.
  • يحسّن من مستوى ضغط الدمّ.
  • ينظّم عمليات الأيض في الجسم.
  • يزيد من مستوى الذاكرة.
  • يقلّل من نسبة الكولسترول في الدمّ.
  • يعمل كمضادّ لالتهاب المفاصل.
  • ينظّم مستوى السكّر في الدمّ.
  • يخفّف من آلام المعدة والمريء.
  • يقلّل من نسبة الإصابة بارتجاع المريء.
  • يعمل كمطهّر عام للجسم.


طريقة تحضير الدارسين

نحضّر الدارسين من النوع الجيّد، ويفضّل أن يكون من السيلاني الفاخر، وذلك للحصول على الفائدة  المطلوبة منه وذلك كالتالي :
  • يتمّ نقع الدارسين بالماء الدافئ لمدّة أربع ساعات على الأقل ويفضّل تغطية الوعاء للحفاظ على مكوّناته والزيت الطيّار الذي يحتويه.
  • نضع الدارسين على نار هادئة حتّى يغلي، ثمّ يتمّ شربه ثلاث مرات يوميّاً، ويفضّل أن يكون تناولها قبل وجبة الطعام بساعة.
  • يمكن إضافة السكّر أو العسل الطبيعيّ للتمتع بالمذاق المطلوب واللذيذ.

والجدير بالذكر، أنّ الدارسين يمنع امتصاص الجسم لجميع أنواع الأدوية، لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون أيّ نوع من الأدوية أن يتركوا بين شرب الدارسين وتناول الدواء فترة زمنيّة طويلة، بحيث يكون على الأقلّ لمدّة ساعتين حتّى يمتصّ الجسم الدواء بشكل كامل ولتسريع في عمليّة الامتصاص، وينصح بتناول الأدوية مع أيّ مشروب يحتوي على فيتامين ج مثل البرتقال، والليمون، والجزر، والجريب فروت.