فوائد شراب عرق السوس

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٣٦ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٧
فوائد شراب عرق السوس

عرق السوس

عرق السوس، أو أصل السوس هو أحد النباتات البريّة المعمّرة، التي تنتمي للفصيلة البقوليّة، وتنتشر بشكلٍ كبير في البلاد العربيّة؛ حيث ينبت في أحراج بلادِ حوض البحر الأبيض المتوسّط. يتميّز عرق السوس باحتوائه على العديد من المواد والعناصر التي تمنحه قيمة غذائيّة عالية مثل: المواد السكريّة، والكلتيسريتسن، والأملاح المعدنيّة؛ كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفات، بالإضافة إلى الزيوت الطيّارة، والمواد الصابونيّة التي تُسبّب حدوثَ الرغوة عند سكبِ عصيره.


فوائد شراب عرق السوس

  • فتح الشهيّة، خاصّةً إذا تمّ شربه أثناء تناول الطعام.
  • تنشيطُ الجسم.
  • تحسين عمليّة الهضم، وتخفيف حدّة الحرقة عند حدوثها.
  • ترميم الكبد، وتعزيزُ عمله؛ لاحتوائه على العديد من المعادن المختلفة.
  • المساهمة في عِلاج قرحة المعدة.
  • إدرارُ البول.
  • علاج السعال المستمر.
  • تخفيفُ آلام التهابِ المفاصل الروماتويدي وعلاجها.
  • تقوية الجهاز المناعيّ في الجسم؛ حيث أثبتت الدراسات أنّ شراب عرق السوس يُدمّر الفيروسات التي تستوطن الجسم وتضعفه.
  • علاج أمراض الجلد كالصدفيّة.
  • علاج أمراض الجهاز التنفسيّ، وخاصة الحساسيّة.
  • التخفيفُ من اضطرابات الجهاز العصبي.
  • علاج الأمراض التي تصيب القولون.
  • تقوية بصيلات الشعر، ومنعُ تساقطه، وتقصّفه وتكسّره.
  • تأخير ظهور الشيب في الشعر.
  • ترطيبُ الشعر من خلال تدليكه بعرق السوس.
  • تجديد خلايا البشرة، وتعويضُ خلاياها التالفة بسرعة.
  • تخليص البشرة من خلايا الجلد الميتة، والمحافظة على نضارتها لاحتوائه على العديد من الأحماض.
  • علاج البثور، وحبّ الشباب، والبقع الداكنة، والتصبّغات الجلديّة؛ لغناه بالموادّ المضادّة للالتهابات.
  • تنظيف البشرة، وتخليصها من الأتربة والجراثيم.
  • تفتيح لون البشرة وتبييضها بصورة طبيعيّة، وذلك بسبب احتوائه على موادّ تُقشّر البشرة.


إعداد شراب عرق السوس

المكوّنات

  • كوبان من مطحون عرق السوس.
  • ربع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم.
  • نصف كوب من الماء الدافئ.
  • قطعة من الشاش الخفيف.


طريقة التحضير

  • نضع مطحون عرق السوس في قاع وعاء مفرود، ونوزّعه حتى نحصلَ على طبقة رفيعة.
  • نوزّع بيكربونات الصوديوم على طبقة عرق السوس بشكلٍ متساوٍ.
  • نرشّ قليلاً من الماء باستخدام زجاجة رذاذ على المكوّنات السابقة حتى تتشبّع بالماء، وتصبح رطبة.
  • نفردُ المكوّنات مرة أخرى في الوعاء المفرود، حتّى نحصل على طبقة رفيعة.
  • نغطّي الطبق بقطعةِ الشاش الخفيفة، ونضعه في الشمس مدّة لا تقلّ عن ساعتين.
  • نلفّ مزيج العرقسوس بقطعة الشاش، ونربطُها على شكل كيس محكمِ الإغلاق.
  • نُعلّق كيس الشاش في المطبخ، ونضعُ تحته وعاءً عميقاً.
  • نرشّ الكيس بشكلٍ يوميّ بالماء، حتّى نحصلَ على خلاصةِ عرق السوس الكاملة.
  • نأخذ كميّةً من مستخلص عرق السوس، ونخفّفها بمقدارِ لترين من الماء.
  • نعبّئ عرق السوس في زجاجاتٍ نظيفة، ونضعُه في الثلاجة حتى يبرد قبل البدء بتناوله.


ملاحظة: يجب الاعتدال في تناول مشروب عرق السوس؛ لأنّ الإكثار منه يُعرّض الجسمَ لبعض الاضطرابات مثل: ارتفاع ضغط الدم، وانخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم؛ مما يؤدّي إلى اضطرابِ نبضات القلب.