فوائد شرب الكركم للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد شرب الكركم للتخسيس

الكركم

يعتبر من النباتات العشبية المعمرة والذي يعود أصله إلى جنوب غرب الهند، ويُستخرج الكركم من جذامير النبات ويتميز بلونه الأصفر المائل قليلاً إلى البني، وقد استُعمل منذ قديم الزمان في تنكيه الطعام وإعطائه لوناً مميزاً، وخاصة في المطبخ الهندي والباكستاني، وتعد مركبات الكركمين من أهمّ المركبات الكيميائية التي يحتويها، حيث تتوفر في الكركم البودرة الجافة حوالي 3.14% من تركيبه، وهو المسؤول عن لونه الأصفر الجميل، ويتميز الكركم بنكهة الفلفل، ورائحته تكون مزيجاً ما بين البرتقال والزنجبيل، ومن خلال المقال سنتعرف على أهم فوائده للتخسيس.


فوائد الكركم للتخسيس

  • يساعد على حرق السعرات الحرارية والدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم.
  • يمنع نمو الأنسجة الدهنية في أنحاء مختلفة من الجسم وخاصةً الأرداف، والبطن، والفخذين، الأمر الذي يخفف الوزن.
  • يعزز عملية التمثيل الغذائي للدهون وينظمها، وذلك عن طريق تحفيز المرارة لزيادة تدفق العصارة الصفراء في الجسم، والتي لها دورٌ هامٌ وضروري في هضم الدهون وأيضها في الجسم، وبالتالي يحسن عملية الهضم ويقلل الانتفاخات والغازات، كما يثبط الهرمون المسؤول عن الشهية وبالتالي فهو كابحٌ فعال للشهية.
  • يزيد معدلات الأيض في الجسم.
  • يزيد كفاءة المعدة في هضم الدهون.


طرق استعمال الكركم للتخسيس

  • الكركم و الأعشاب: تُمزج ثلاث ملاعق صغيرة من الكركم مع ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون، وملعقتان صغيرتان من الهال المطحون، وملعقتان من الزنجبيل، ثمّ يُضاف لترٌ من الماء المغلي، ويُغطى ويترك جانباً لينقع مدّة عشر دقائق، ثمّ يُصفى المزيج ويتمّ تناول ثلاثة أكواب منه يومياً.
  • الكركم والزنجبيل: توضع ملعقتان صغيرتان من الكركم في ثلاثة أكواب من الماء، ثمّ تُضاف ملعقتان صغيرتان من الزنجبيل، ويوضع المزيج على النار حتّى يغلي، وبعدها يُرفع عن النار ويُغطى ويُترك لينقع لدقائق معدودة، ثمّ يتم تناول ثلاثة أكواب منه يومياً، كوبٌ صباحاً على الريق، وكوبٌ قبل الغداء، وكوب آخر قبل النوم، ويفضل ممارسة التمارين الرياضية إلى جانب تناول المشروب للحصول على نتائج مضمونة وفعالة أكثر.


أضرار الكركم

كغيره من المشروبات العشبية يجب عدم الإفراط في تناول مشروب الكركم مدّةً زمنية طويلة، حتّى لا يؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل المختلفة في الجسم، حيث يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة منه إلى الإصابة بالغثيان والدوار الشديد، كما يمكن أن يتسبب في اضطرابات المعدة أو الكبد، والإمساك والجفاف، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض لها أعراض الغثيان والدوار عدم تناول مشروب الكركم.