فوائد شرب بذور الريحان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤١ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد شرب بذور الريحان

الريحان

الريحان أو الحبق هو نباتٌ عطريٌ، ينتمي إلى الفصيلة الشفوية، وله العديد من الاستخدامات لا سيما في الطهي، حيثُ يتمّ إضافة أوراقه إلى السلطات بأنواعها، وإلى الشاي للاستفادة من نكهته المميزة، كما يتمّ استخدام زيته لصناعة بعض أنواع المشروبات والعطور، ناهيك عن شرب ماء أو مغلي البذور،[١] للحصول على فوائده العديدة، والتي سوف نتحدث عنها في هذا المقال.


فوائد شرب بذور الريحان

من فوائد شرب بذور الريحان، ما يلي:[٢]

  • وقاية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض، والمُشكلات الصحية، التي تُسببها الجراثيم بأنواعها الفيروسية أو البكتيرية؛ لاحتوائها على العديد من مضادات الأكسدة، مثل: الإستراجول، والسينيول، والسابينين، والليمونين، والميرسين، والإيجانول، واللبنالول.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان بأنواعه عبر آليةٍ تحد من تطور الخلايا السرطانية، ويُذكر أن بذور الريحان تحتوي على مركبات الفلافونويد، التي تمنع تلف الحمض النووي للخلايا.
  • دعم القدرات العقلية، مثل: تحسين الذاكرة، والتشتت الذهني، وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بالزهايمر أو الخرف.
  • تعزيز صحة القلب، وذلك بحمايته من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لاحتوائها على نسبةً كبيرةً من فيتامينات البيتا كاروتين، التي تتحول في الجسم إلى فيتامين أ المسؤول عن تحسين مستوى تدفق الدم في الجسم، والقضاء على معدل الكولسترول الضار في الجسم، ما يُعزز صحة القلب والأوعية الدموية كذلك.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم وبالتالي قد يكون مشروب بذور الريحان خياراً جيداً لمن يتخوفون من ارتفاع معدل السكر لديهم، أو يسعون إلى اتباع خطواتٍ وقائيةٍ بهذا الخصوص.
  • الحفاظ على صحة البشرة، وذلك من خلال القضاء على الشوائب، وأشكال التلوث المختلفة التي قد تتعرض لها البشرة بشكلٍ يومي.
  • تحسين الحالة النفسية للشخص، حيثُ تمتلك بذور الريحان فعالية ضد الشعور بالقلق والتوتر عبر التقليل من مستوى هرمونات القلق المسماة بالكورتيزول.
  • مُعالجة تساقط الشعر وتقصفه، وزيادة قوة الشعر من جذوره، وزيادة كثافته أيضاً، إلى جانب علاج مشكلة قشرة الرأس.


فوائد عامة لنبات الريحان

يوجد الكثير من الفوائد للريحان، منها:[٣]

  • التخلص من حصى الكلى، حيثُ يُساهم مغلي أوراق الريحان مخلوطاً بالعسل، في علاج التهابات الكلى، وتخليصها من الحصوات.
  • طرد البلغم وعلاج التهاب الحلق، حيثُ يتم الاستفادة من مغلي أوراق الريحان، كغرغرة لثلاث مرات خلال اليوم، كما يتم استخدام مغلي الريحان مع النعناع، لعلاج التهابات الفم، وتقرحات اللثة.
  • تخفيف حالات التلبك المعوي لدى الأطفال، وعلاج المغص، والإسهال، والقيء.
  • تخفيض درجة حرارة الجسم والحمى، حيثُ يتم استخدامه لهذه الغاية في مناطق جنوب إفريقيا، لمعالجة الحمى الناتجة عن الإصابة بالملاريا.
  • التغلب على حالات التعب العام، ويكون ذلك عبر تناول منقوع أوراق الريحان يومياً.
  • علاج الصداع، وذلك من خلال عمل كماداتٍ متتالية من منقوع ورق الريحان، المضاف إليه خشب الصندل.
  • التخسيس، حيثُ يُقلل مغلي ورق الريحان معدل هرمون الكورتيزول، الذي يقوم بدور مضاد للشهية، ما يُساعد على التخسيس وخسارة الوزن.
  • تعزيز نضارة البشرة، وذلك عبر ترطيب البشرة بمنقوع ورق الريحان، الذي يحفظ نضارة البشرة، ويمنحها المظهر الشاب.


المراجع

  1. "GROWING BASIL", www.almanac.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  2. NDTV Food, "Basil Seeds: 7 Surprising Benefits Of Sabja Seeds"، food.ndtv.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  3. Joseph Nordqvist (03-01-2018), "Why everyone should eat basil"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.