فوائد صلاة الجماعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
فوائد صلاة الجماعة

صلاة الجماعة

فرض الله علينا خمس صلوات في اليوم والليلة، لهن ميقاتهن، وشروطهن، وأركانهن لكي تكنّ كاملات، وفتح لنا باب الزيادة في صلاة الجماعة التي من صلاها في المسجد في جماعة فإنّ أجرها يزيد سبعةً وعشرين درجة عن الصلاة الفردية، كما أنها براءة من النفاق كما ورد في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من صلَّى للهِ أربعينَ يومًا في جماعةٍ، يدرك التَّكبيرةَ الأولى، كُتِبَ له براءَتانِ: براءةٌ من النَّارِ، و براءةٌ من النِّفاقِ". رواه الترمذي.


الإمامة في صلاة الجماعة

صلاة الجماعة: صلاة لا تختلف أركانها ولا ركعاتها عن الصلاة العادية، غير أنّها تختلف في كونها في جماعة يؤمّها إمام، سواء كانت في مسجد أو مصلى، مع الالتزام بالشروط المقررة في السنة المطهّرة لتكون صحيحة تامّة والتي بدورها تقسم إلى قسمين: شروط تتعلق بالامام، وأخرى بالمأموم، أما الشروط التي تتعلق بالامام فهي كالآتي:

  • أن يكون الإمام ذكراً إذ لا إمامة لامرأة.
  • وأن يكون بالغاً عاقلاً مكلفاً، أما المجنون فلا تحل له الإمامة لأنه فاقد الأهلية.
  • أن يكون هو الأقرأ والأحفظ للكتاب بين من يؤمهم.
  • كذلك بأن يكون على طهارة تامة.


أما شروط المأموم التي يجب أن يراعيها في صلاته كي تكون صحيحة: أن يلتزم ويتقيد بما يفعله الإمام فإن سجد فيسجد خلفه وإن ركع ركع وإن كبر كبر خلفه وهكذا، أما في حال أن سهى الإمام وغلبه الشيطان فإنه وحده من عليه وزرها، ولا حرج على من خلفه.


فضل صلاة الجماعة

صلاة الجماعة هي سنة مؤكدة وقد حرص النبي صلى الله عليه وسلم على أدائها بل ورغّب صحابته ومن بعده بها لما لها من أجر وفضل عظيم، كما ذكر ذلك عن النبي صلى الله عليه في بعض أحاديثه حيث قال: " صلاةُ الرجلِ في الجماعةِ تُضَعَّفُ على صلاتِه في بيتِه، وفي سُوقِه، خمسًا وعشرين ضِعفًا، وذلك أنه: إذا توضَّأَ فأحسَنَ الوُضوءَ، ثم خرَج إلى المسجدِ، لا يُخرِجُه إلا الصلاةُ، لم يَخطُ خُطوَةً، إلا رُفِعَتْ له بها درجةٌ، وحُطَّ عنه بها خَطيئَةٌ، فإذا صلَّى، لم تَزَلْ الملائكةُ تصلي عليه، ما دام في مُصَلَّاه: اللهم صلِّ عليه، اللهم ارحَمْه، ولا يَزالُ أحدُكم في صلاةٍ ما انتَظَر الصلاةَ"، وإن كان أجرها عظيم فإنّه أجلّ وأعظم ما يكون في صلاتي الفجر والعشاء، لما لهما من خصوصية تفوق ما سواهما من الصلوات، كيف لا وهما أثقل صلاتين على المنافقين، وما لصاحب الجماعة فيهما من فضل عظيم حتى كأنه أقام ليله كاملاً مع الإمام، ثمّ ما لصاحب الفجر من نور تامّ يوم القيامة.


كذلك فإنّ من فضائلها أيضاً ما أورده الحسن بن علي الذي أحصى عدداً من الخصال والفوائد التي يجنيها الفرد في صلاة الجماعة فقال: "ينال آية محكمة، وأخاً مستفاداً، وعلماً مستطرقاً، ورحمة منتظرة، وكلمة تدله على هدى، أو تردعه عن ردى، وترك النوب حياءً أو خشيةً "


فوائد صلاة الجماعة

  • صلاة الجماعة سبب في المغفرة والرحمة والأجور المضاعفة.
  • في أدائها توحيد لمشاعر المسلمين، وكلمتهم وصفهم.
  • هي سبب في تعارف الناس وتواصلهم وما في ذلك من ألفة ومحبة وتكافل، حتى إذا ماغاب أحدهم وجدت الجميع يسأل عنه ويتفقده.
  • فيها إرشاد وتوجيه من دروس ونصائح ومواعظ.