فوائد طلع النخيل للمرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٢٥ يناير ٢٠١٧
فوائد طلع النخيل للمرأة

طلع النخيل

إنّ طلع النخيل هو مسحوق شديد النعومة باللون الأبيض يتطاير سريعاً عندما يتعرّض للرياح أو نسمات الهواء، ويسمى أيضاً بلقاح النخيل، وأول ما يظهر من ذكر طلع النخل الذي يتم تلقيح النخلة به سواء طبيعياً أم اصطناعياً، حيث يبرز طلع النخيل في مغلوف شبيه بقاربين متلاصقين من القمة وبينهما اللقاح، ويطلق على هذا الغلاف اسم الكفري، والمادة الموجودة به تُسمى الوليع والإغريض لأنّه شديد البياض.


القيم الغذائيّة لطلع النخيل

يحتوي طلع النخيل على ما تقارب نسبته 17% من سكر القصب، بالإضافة إلى ما تقارب نسبته 54% من الكالسيوم وبعض الفيتامينات مثل: ب1، ب2، وفيتامين ج، وما يقارب 22% من البروتين، كما أنّه يحتوي على العديد من المعادن كالحديد والفوسفور، وهرمونات جنسيّة كهرمون جونادوتربين الذي ينشط القدرة الجنسية لدى النساء والرجال، وكذلك هرمون الإيسترون الذي يعدّ نوعاً من أنواع هرمون الإستروجين.


فائدة طلع النخيل للمرأة

  • يعتبر للطلع رائحة تلعب دوراً فعالاً في إزالة تشنجات الرحم، وتغذي المبايض للحفاظ على صحة الحمل.
  • يلعب الطلع دوراً كبيراً في قتل الجراثيم وإزالة الرائحة الكريهة الناتجة عن الالتهابات وغيرها، كما أنّه يساهم في تنظيم رطوبة الأعضاء التناسلية لدى النساء من حيث عدم جفافها أو عدم زيادة الرطوبة فيها، حيث إنّ الجفاف يؤدي إلى التشنجات المزعجة، وزيادة الرطوبة تؤدي إلى ارتخاء العضلات من خلال وضع مسحوق الطلع على المنطقة.
  • يعمل كمنشط جنسي للنساء والرجال على حد سواء، فهو يعالج مشاكل البرود الجنسي، بالإضافة إلى أنّه يفيد النساء بعد الولادة من حيث التضييق بوضع مسحوق طلع النخيل على المنطقة، ممّا يحد من توسعة المنطقة نتيجة الولادة الطبيعيّة وذلك لأنّه يعمل كمادة قابضة.
  • يعالج بعض حالات العقم، والنساء اللواتي يعانين من الحمل الضعف، حيث إنّه يثبت الحمل من خلال خلط مقدار مئة غرام من طلع النخيل مع كيلوغرام من العسل الطبيعي، ثمّ تناول مقدار ملعقة من المزيج قبل الوجبات الرئيسية.


الفرق بين طلع النخيل وحبوب اللقاح

قد لا يستطيع بعض الأشخاص التفريق بين حبوب اللقاح وطلع النخيل أو قد يعتقدون أنّها الشيء نفسه، لكنّ الصحيح أنّهما يختلفان عن بعضهما، حيث إنّ حبوب اللقاح هي مادة يُنتجها النحل وتدخل في تركيبة عسل النحل، وهو يعتبر العضة الذكري لتكاثر النباتات، أي الموجود في الأزهار والذي يعلق بجسم النحل وأرجلها خلال تنقلها بين الأزهار، ثمّ يجمعه النحل في الخلية.