فوائد عسل الغذاء الملكي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
فوائد عسل الغذاء الملكي

ملكة النحل

هي أكبر وأقوى نحلة في خلية النحل، وهي الأطول عمراً والأكثر نشاطاً، كما أنّها الوحيدة القادرة على وضع البيض، حيث يقدر عدد البيضات التي تضعها في اليوم بحوالي ألفي بيضة، ويكمن السبب وراء صحة الملكة وتميزها، هو نوع الغذاء الذي تتناوله، فغذاؤها الملكي يختلف عن باقي النحلات، ويتم صنعه بأجواد أنواع الرحيق.


الغذاء الملكي

هو سائل هلامي، ذو لون أبيض، يتمّ إفرازه من قبل النحلات العاملات الصغيرة في السن، من غدد موجودة في مقدمة رأسها، ويعد هذا السائل، هو الغذاء الأساسي لملكة النحل، ويعتبر أيضاً من أكثر أنواع العسل المعروف بقيمته الغذائية، حيث يتميز بقدرته على المرور في الدم دون الحاجة إلى أن يتم هضمه.


مكوّنات الغذاء الملكي

يحتوي عسل الغذاء الملكي على الفوسفات، والأحماض الأمينية، وفيتامين (أ، ج، د)، كما يحتوي على نسبة عالية من حمض البانتوثينيك، وفيتامين ريبوفلافين، ومجموعة من السكريات، مثل: سكر الجلوكوز، والفركتوز، وبعض الأحماض الأمينية، مثل: حمض الليسين، والجلوماتيك، كما يحتوي على البروتينات، والدهون، والمعادن، وبعض المواد الأخرى التي لم يُعرف وظيفتها حتّى وقتنا الحالي.


فوائد عسل الغذاء الملكي

  • يمد الجسم بالطاقة، ويزيد القدرة على أداء الأنشطة الجسدية، والذهنية، والعصبية، ويخلص الجسم من الشعور بالإرهاق والقلق والتعب.
  • يعزز وظيفة جهاز المناعة، وما يقي الجسم من الإصابة بالعدوى البفيروسية والبكتيرية، مثل الإصابة بالرشح والسعال.
  • يمنع ظهور تجاعيد البشرة وخصوصاً تجاعيد الوجه، ويؤخر علامات الشيخوخة، والتقدم بالسن.
  • يعالج بعض حالات الضعف الجنسي لدى الذكور، وينشط وظيفة الغدد التناسلية، ويزيد خصوبة النساء.
  • يعالج بعض أمراض الكبد.
  • يخفف حدة أمراض الشيخوخة، والاكتئاب النفسي، والانهيار الذي يصيب المسنين.
  • يعالج التهاب البروستاتا.
  • يعتبر فاتحاً للشهية، للكبار والصغار على حدٍّ سواء، ويعالج فقدان الشهية، واضطرابات الشهية بشكلٍ عام.
  • يعالج اضطرابات ومشاكل الأعصاب، ويخفف آلام الأعصاب.
  • يقي من الإصابة بمرض السكري.
  • يعالج ضعف النمو الذي يصاب به بعض الأطفال.
  • يقضي على جفاف الفم، والشفتين، وجفاف الجلد بشكلٍ عام.
  • يعالج فقر الدم (الأنيميا).
  • يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية، ويسرع التئام الجروح، ويزيد حيوية ونضارة البشرة، ومرونتها.
  • يمنع عدوى التهاب تجويف الفم، ويمنع الإصابة بالدوسنتاريا.
  • يعالج الصداع النصفي.
  • يقوي الشعر، ويقلل تساقطه وتقصفه، ويزيد لمعانه.
  • يعالج الأمراض المعوية، كالإصابة بالإسهال، والإمساك.
  • يمنع تراكم الكولسترول الضار في الدم.
  • يعالج حالات الإصابة بقرحة الاثني عشر.
  • يعزز القدرة الذهنية على التذكر واسترجاع المعلومات، ويقوي الذاكرة.