فوائد عشبة الترمس المر

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٠٢ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد عشبة الترمس المر

عشبة الترمس

الترمس من النباتات التي عرفها الإنسان منذ القديم، وهو ينتمي لعائلة البقوليات، ويحتوي على كثيرٍ من العناصر الغذائية والفيتامينات، كما أنّه غني بالألياف؛ لذا يستخدم كثيراً في الوصفات العلاجيّة، وتكثر زراعة الترمس في منطقة البحر الأبيض المتوسّط، ويمكن تناوله كبذور أو مطحوناً كبودرة، وهناك نوعان منه هما، الترمس الحلو والترمس المرّ، وسوف أتطرق في هذا المقال إلى الترمس المرّ وأهمّ فوائده، وبعض أضراره.[١]


فوائد عشبة الترمس المر

هناك العديد من الفوائد للترمس المر، ومنها:[٢]

  • يحافظ على صحّة الجهاز العصبي، حيث يسهم في تقوية الأعصاب.
  • يسهم في الحفاظ على صحّة الجهاز الهضمي، حيث يعمل على تسهيل عملية الهضم، ويعمل على التخلّص من الجراثيم والديدان التي تحارب الأمعاء والمعدة، وتسبّب لها الكثير من الأمراض.
  • يحافظ على الجلد، والتخلّص من الأمراض التي تصيب الجلد، مثل: الإكزيما والصدفية.
  • يسهم في تسكين الألم، والتخفيف من الأوجاع.
  • يحافظ على صحّة البشرة، ويعمل على تنقيتها.
  • يحافظ على صحّة القلب، ويقيه من الإصابة بالنوبات القلبيّة أو السكتات الدماغية.
  • يعتبر الترمس المرّ مُدراً للبول.
  • يدخل في كثيرٍ من وصفات علاج السكري، والتخفيف من الأعراض المصاحبة له.
  • يحافظ على نسبة ضغط الدم في الجسم، ويحدّ من ارتفاعه.
  • يستخدم كفاتح للشهية، ويقوي الاجسام الضعيفة؛ لأنّه غنيّ بالكالسيوم والفسفور.
  • يعتبر الترمس المُرّ علاجاً فعالاً للتخلّص من الإمساك ومشكلة عسر الهضم.
  • يقوي جهاز المناعة في الجسم، ويقيه من الإصابة بالأمراض والعدوى، وخاصّةً الفيروسية.
  • يحافظ على صحّة الكبد والطحال.
  • يعزز الشعور بالشبع، وتقليل الرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال اليوم، الأمر الذي من شأنه المساعدة على فقدان الوزن الزائد.


أضرار عشبة الترمس المر

على الرغم من الفوائد الكثيرة للترمس المر، إلا أنَّ تناوله بشكلٍ كبير والإفراط بأكله، قد يلحق أضراراً كبيرة بالجسم، بسبب المادة التي تجعل طعمه مرّاً، لذلك يجب غسله بالماء جيّداً قبل تناوله، ومن هذه الأضرار:[٣]

  • يسبّب زيادة في إفرازات الفم، واللُعاب.
  • يزيد الترمس المرّ، من الشعور بالغثيان.
  • قد يضرّ بصحّة العين، ويسبّب بعض الاضطرابات البصرية.
  • يؤثر على المعدة، وقد يسبّب عسر في الهضم.
  • يؤدّي إلى الإصابة بالتسمّم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الفلورايد.
  • لا ينصح بتناوله للذين يعانون من الحساسيّة؛ لأنّه يسبّب لهم مرض الأنيميا.
  • يضرّ الترمس المرّ بصحّة الأنسجة والخلايا في الجسم؛ لاحتوائه على نسبةٍ عالية من القلويات التي تضرّ بصحّة الأنسجة.
  • لا تنصح الحامل بتناوله؛ لأنّه قد يؤثر على صحتها سلباً.


المراجع

  1. "The Nutrition in Lupine Seeds", livestrong.com,2017-10-3، Retrieved 2018-9-7. Edited.
  2. "فوائد الترمس العديدة"، www.webteb.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-7. بتصرّف.
  3. "Lupin and Allergenicity Frequently Asked Questions", www.fda.gov, Retrieved 2018-9-7. Edited.