فوائد عشبة الدوم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
فوائد عشبة الدوم

عشبة الدوم

إن الدوم نوعٌ من النخيل ينمو في مصر، وهي من الشّجيرات المّعمرة التي تظهر عليها الأوراق المروحية الشّكل، والثمار التي تكون في حجم البرتقال ذات اللون المحمّر إلى البني، وفي داخلها يوجد بذرة كبيرة بنية اللون، فيستطيع الشخص الاستفادة من هذه الثمار بشكل مباشر وهي طازجة، أو يستطيع نزع نواتها ثمّ تجفيفها، من أجل طحنها حتى يتمّ الحصول على مسحوقها الناعم، وتعتبر هذه الثمار من الثمار الغنية بالفيتامينات، والعناصر المعدنية، والموطن الأصلي لها في المناطق المدارية، وهناك أنواع من فصائل النخيل أيضاً تسمى بالدوم كالدوم المتوسطي والمغربي إلا أنه ينتمي لجنس آخر.


فوائد عشبة الدوم

  • تعالج عشبة الدوم ضغط الدم العالي عن طريق تنظيم ضغط الدم.
  • تقوّي الذاكرة، وتنعش الجسم.
  • تنقي الدم، وتنظّف الجهاز الهضمي.
  • تعالج أمراض بقع الجلد، وتخلص الوجه من الكلف.
  • تداوي التهاب القصبات الهوائية، وتعالج السّعال المزمن.
  • تثبت الأسنان، وتلطف الأوعية الدموية.
  • تعالج الربو وتضخم البروستاتا.
  • مُضادة لعسر البول، وتخلص من حرقة المثانة.
  • تنبت شعر الرأس وذلك عن طريق وضعها على فروة الرأس، فهي مُفيدة لعلاج حالات الصلع، وتمنع تساقط الشعر.
  • تقلل نسبة الكولسترول في الدم لأنه في حال زادت نسبيته في الجسم فإنّه سيعمل على تصلب الشرايين.
  • تزيد الحيوانات المنوية وتعالج اضطرابات القدرة الجنسية عند الرجال أي بإمكانها تعديل هرمون التستوستيرون الذي يُؤدي نقصه إلى حدوث مشاكل صحية مثل التأثير على قوة الذاكرة وقوة العظام.
  • تعالج حالات العقم عند المرأة عن طريق تناولها بشكل يومي من خلال خلط ملعقة من حبوب لقاح الشجرة مع العسل.
  • تعالج البواسير من خلال استخدام عصارة النبتة، وتعمل على تسكين آلام الأرجل.
  • تعالج ضربة الشمس وذلك عن طريق أكل لب الثمرة النيّة، ولكن في حال كانت الثمرة جافّة فيتم تناولها عن طريق طحنها وخلطها بالماء.


طريقة إعداد عصير ثمرة الدوم

  • نقع الدوم لمدة 6 ساعات في الماء مع الحرص على تقليبه باستمرار، وفي حال كان الجو حاراً يُنصح بوضعه بعد ساعة من نقعه في الثلاجة.
  • وضع المنقوع على النار من أجل تسخينه، وليس من أجل غليه، حتى لا يُصبح طعمه مراً، لأن الهدف من تسخينه هو تعقيمه.
  • إطفاء الغاز تحت المنقوع، ووضع السكر عليه بالكمية التي يرغب بها الشخص، وبعد ذلك يتم تركه إلى أن يبرد.
  • تصفية المنقوع بمصفاة لا تسمح بمرور أي شيء سوى العصير.
  • حفظ المنقوع في الثلاجة مع الحرص على تناوله في أقرب وقت؛ لأنّه سريع التلف.