فوائد عصير الصبار للجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد عصير الصبار للجسم

عصير الصبار

ينتمي الصبار إلى الفصيلة الصبارية التي تعيش في المناطق الصحراوية، حيث يصل ارتفاع بعض أشجاره إلى عدة امتار، كما يعتبر الصبار من النباتات الدهنية التي تُستخدم في طب الأعشاب منذ زمن بعيد لكونه يتمتع بقيمة غذائية عالية، وذلك لاحتوائه على مواد ومركبات ذات تأثير فعال ومفيد للصحة، ويمكن تناول ثمار الصبار بعدة طرق مختلفة؛ ومن أشهرها العصير، وسنتعرف في هذا المقال على أبرز فوائده للجسم.


فوائد عصير الصبار للجسم

  • تخفيف التهاب المفاصل والروماتيزم؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة.
  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي؛ مثل: تليين الأمعاء، والتخلص من الإمساك، وتخفيف أعراض القولون العصبي، وعلاج ارتجاع المعدة كونه ذا خصائص مضادة، وخاصة عند تناوله مرة في الصباح والمساء.
  • تعزيز استقرار المواد القلوية الموجودة في الجسم.
  • المحافظة على مستويات الكولسترول الضار في الدم، وذلك عن طريق تقليل نسبة الدهون الثلاثية.
  • التخلص من الوزن الزائد عن طريق تعزيز عملية الأيض، ولاحتوائه على ألياف تمنح شعوراً بالشبع.
  • علاج التهاب اللثة.
  • علاج ألم وتسوس الأسنان.
  • تنظيم معدلات ضغط الدم.
  • تعزيز صحة الجسم؛ وذلك لاحتوائه على الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والحديد، والسيلينيوم، والمنغنيز، والنحاس، والأحماض الدهنية والأوميغا3، والكروم، والصوديوم.
  • علاج القروح والجروح المختلفة كقروحات الفم.
  • تنظيم معدلات السكر في الدم عند تناوله باستمرار.
  • التخلص من احمرار العين، وتعزيز صحتها.
  • الوقاية من السرطان؛ لاحتوائه على مضادات أكسدة تعيق نمو وانتشار الخلايا والجذور الحرة.
  • تقوية جهاز المناعة في الجسم ضد الأمراض المختلفة؛ لاحتوائه على أحماض أمينية، وفيتامينات متنوعة؛ كفيتامين ب.
  • المحافظة على صحة البشرة، وتأخير ظهور علامات التقدم في السن، والتجاعيد حول منطقة العينين والفم، كما يحافظ على ليونة ورطوبة البشرة، وتجديد نمو الخلايا، إضافة إلى تخفيفه لأثر الحروق البسيطة والبقع الداكنة التي تنتج بسبب أشعة الشمس.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي؛ كتخفيف السعال، والتهاب الشعب الهوائية، وانسداد الأنف.
  • الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا.
  • علاج التهابات الجلد وأمراضه المختلفة؛ كالإكزيما، والصدفية.
  • القضاء على الفيروسات والفطريات.
  • المحافظة على صحة الشعر، ومنع تساقطه من خلال تقوية بصيلاته وتغذيتها، كما يعالج تقصفه وتكسره عن طريق إمداده بالعناصر الغذائية والمعادن المختلفة، إضافة إلى منع إصابة فروة الرأس بالالتهابات الفطرية، كما أن له القدرة على إعادة التوزان الهيدروجيني فيها؛ لاحتوائه على إنزيمات مختلفة.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، ومنع تصلب الشرايين؛ لاحتوائه على البوتاسيوم، وقدرته على تعزيز تدفق الدم إلى عضلته، مما يعني منع الإصابة بالنوبات القلبية.