فوائد قشر البرتقال للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
فوائد قشر البرتقال للتخسيس

البرتقال

يعتبر البرتقال من أنوع الفواكه الحمضية، وأول دولة تنتجه هي دولة البرازيل، كما تنتجه كل من: المكسيك، وإيران، وباكستان، والولايات المتحدة الأمريكية، والهند، وإسبانيا، وإيطاليا، والصين، ومصر، ومن أنواع البرتقال: البرتقال الحلو، والبرتقال اليوسفي الصغير، والبرتقال الحمضي الذي يسمى سيفيل، وبرتقال أبو سرة، والبرتقال الياباني.


المعلومات الغذائية

يحتوي كل مائة وأربعة وثمانين غرام من البرتقال على كل من: 86 غ من السعرات الحرارية، و0.22 غ من الدهون، و4.4 غ من الألياف، و21.62 غ من الكاربوهيدرات، و1.73 غ من البروتينات، كما يحتوي على فيتامين سي، وفيتامين أ، والصوديوم، والنحاس، والكلورين، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكبريت، وسكر الفواكه، والحديد، وفيتامين بي1.


فوائد قشر البرتقال

للتخسيس

  • يخفف من الوزن الزائد، ويكافح السمنة.
  • يساعد في عملية التمثيل الغذائي المعروفة باسم عملية الأيض.
  • يحرق الدهون المتراكمة، ويتخلص منها.


وصفة قشور البرتقال لخسارة الوزن نغسل القشور جيداً بالماء البارد، ثم نجففها جيداً، حيث نضعه في مكان جاف وبارد حتى يجف، ونحضر كأساً من الماء المغلي، ونضع فيه ملعقة كبيرة من قشور البرتقال الجاف، ونغطي الكأس لمدة عشر دقائق، ثم نشربه.


للبشرة

  • يخفف من البقع الداكنة في البشرة، ويزيلها.
  • يقي البشرة من الجفاف.
  • يجعل البشرة ناعمة، ونضرة.
  • يزيل الرؤوس السوداء.
  • يحمي البشرة من أمراض السرطان، كما أنه يحمي البشرة من أضرار الشمس، وذلك لاحتوائه على فيتامين سي، وفيتامين أ.
  • يساعد على تدفق الدم إلى الوجه بشكل صحي وسليم.
  • يحافظ على البشرة من الإصابة بالفيروسات، والبكتيريا.
  • يحسن من لون البشرة، وذلك لاحتوائه على فيتامين سي.
  • يجعل البشرة نضرة، ويحميها من التجاعيد، كما يقيها من الشيخوخة المبكرة.


الفوائد الصحية

  • يخفض من نسبة الكولسترول الضار في الجسم.
  • يحسن من صحة العظام، وذلك لاحتوائها على فيتامين سي، وفيتامين أ، والكالسيوم، كما يقيها من الهشاشة، والترقق.
  • يحافظ على صحة القلب من التعرض إلى الجلطة القلبية، وانسداد الشرايين.
  • تخفف من ضغط الأكسدة، وذلك لاحتوائها على عدة أحماض، أهمها حمض الفلاقونويد.
  • يقاوم أمراض السرطان، وذلك لاحتوائها على اللمونين.
  • يحافظ على ضغط الدم في مستواه الطبيعي.
  • يحافظ على صحة الفم ونظافته، وذلك لاحتوائه على فيتامين ج الذي يقي الفم من الالتهاب.
  • يزيد من التركيز.
  • يحارب بعض الأمراض مثل: الإنفلونزا، والبرد، والعدوى، والجراثيم، والتهاب الشعب الهوائية.
  • يقوي جهاز المناعة في الجسم.
  • يحل مشاكل الجهاز الهضمي مثل: الإسهال، والحموضة العالية، والحرقة، ويكافح الإمساك، كما أنه يسهل حركة الأمعاء.
  • يقلل من مستوى السكر في الدم.