فوائد قناة السويس الجديدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ١ مارس ٢٠١٦
فوائد قناة السويس الجديدة

قناة السويس الجديدة

تم افتتاحها في السادس من أغسطس عام 2015م، تتفرع عن قناة السويس بطول 61م إلى 95م، ويمتد طولها إلى 35 كم، وفي الوقت الحالي يقومون بتوسيع وتعميق البحيرات المرّة فيها، والبلاح لتكون بطول 37 كم، ليصبح طول المشروع بشكل كامل 72 كم.


هدف مشروع قناة السويس الجديدة

يهدف المشروع إلى علاج المشاكل القديمة لقناة السويس، والتي تكمن بتوقف قافلة الشمال لمدّة تزيد عن أحد عشر ساعة في منطقة البحيرات المرة، حيث أصبح يُسمح باستيعاب عدد سفن أكثر، وأيضاً استيعاب السفن الضخمة بغاطس 65 قدماً، وتكون كلفتها أربعة مليارات دولار، وهذا يؤدي إلى زيادة الإيرادات التي تحققها القناة، حيث ساهم بزيادة بقيمة 259%، وقامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعمليات الحفر، حيث تم اشتراك سبع عشرة شركة مدنية وطنية فيها، وتعمل تحت إدارتها. 


فوائد قناة السويس الجديدة

فتح باب للمشارع الآتية:

  • ربط سيناء بوادي التكنولوجيا، والمنطقتين الصناعتين، وسيناء الدلتا.
  • توفير فرص عمل لمليون عامل، وتوطين 305 نسمة.
  • تقسيم سيناء إلى خمسة أقاليم رئيسية تنموية، وذلك وفقاً لمقومات التنمية.
  • توزع كليات سيناء على عواصم الإقليم التنموية والتي يبلغ عددها خمسة، وذلك حسب مقومات التنمية، بالإضافة إلى إنشاء جامعة حكومية.
  • إنشاء عشرين مدينة متوسطة، وإنشاء خمس مدن كبيرة، ومئة مدينة وقرية صغيرة، وتطوير السكك الحديدية الثلاث.
  • تطوير الزراعة، وذلك عن طريق زراعة 900 ألف فدان.
  • إنشاء خط غاز بطاقة تعادل 600 ميجاوات، وذلك لربط مدينة النخل، ومحطة كهرباء.
  • تطوير من الصناعات المختلفة، وذلك عن طريق إنشاء مصنعان لإنتاج الأسمنت، وذلك بطاقة مليوني طن في السنة، وأيضاً إنشاء مصنع لإنتاج الزجاج المسطح بطاقة 10 آلاف طن في السنة، وأيضاً معمل تكرير بترول بمقدار 100 ألف برميل يومياً، ومصنع إنتاج كربونات صوديون، والصودا الكاوية، وذلك بطاقة بقيمة 100 ألف طن في السنة، بالإضافة إلى ذلك مصنع سماد فوسفاتي بمقدار 500 ألف طن في السنة.
  • تنفيذ عمليات حفر، وشق للقناة الجانبية، بميناء شرق التفريعة ببور سعيد، حيث تبلغ طول القناة الجانبية 9 كم، وعرضها 250 م، ويبلغ عمقها 18.5م، حيث تسمح بدخول أكبر سفن الحاويات في العالم إلى الميناء، وستبقى تستخدم القناة الجانبية لمدة خمسين عاماً، وتبلغ أهميتها في جذب الاستثمارات العالمية لميناء شرق بور سعيد.
  • التطوير من الاقتصاد المصري، حيث سيحدث انتعاشاً هائلاً، والتخفيف من العبء على الدولة والمواطنين، بالإضافة إلى استمرار الأعمال في مشروع تنمية محور السويس.
  • تنفيذ مشروع بتكلفة مقدارها 602 جنيه، وذلك لمشروع الحاويات.