فوائد كبسولات زيت السلمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٩ مارس ٢٠١٧
فوائد كبسولات زيت السلمون

زيت السالمون

يعتبر زيت السالمون عدداً من الأحماض الأمينية كحمض الألفالينولينيك، وحمض الدوكوساهيكسنويك، وحمض الجامالينوليك، وعادة ما ترتبط مع بعضها على شكل مركب ثلاثي الغليسيريدات ويرمز لها علمياً (W-3)، وهي تؤخذ من الأسماك الغنية بالدهون كالسالمون، والتونة، وسمك الماكريل، والسردين، وسمك الخفش، والسالمون المرقط، ويطلق عليه زيت السمك أو الأوميغا3، ويتوفر على شكل مكملاتٍ غذائية شفافة تحتوي على زيت ذهبي اللون، ولها فوائد جمة للجهاز المناعي للجسم، وتقويته وتعزيز أداء وظائفه بشكل سليم.


فوائد كبسولات زيت السلمون

حماية القلب

توفر دهون الأوميغا3 في هذه الكبسولات الحماية للقلب، والأوعية الدموية، والشرايين، وتحد من الإصابة بالنوبات والأزمات القلبية، وتخفض نسبة الكولسترول الضار بالدم وترفع نسبة الكولسترول الجيد، ومع استخدامها المتكرر تمنع الإصابة بتصلب الشرايين وتزيد ليونتها، وتمنع تجمع الصفيحات الدهنية الثلاثية وتراكمها، وتزيد تدفق الدم وتنظم ضربات القلب.


الصحة النفسية

تعيد التوازن النفسي وتقلل مظاهر الاكتئاب، والقلق، والمخاوف، وازدواج الشخصية، ومرض الذهان الفكري، وتحسن المزاج، وتخفف الانفعالات العصبية، وتزيد الهدوء النفسي، وتقلل التصرفات العنيفة والإجرامية.


حماية المفاصل

تخفف التهاب المفاصل وتعيد التوازن في الإنزيمات التي تضر بالغضاريف، كما أنّها مفيدة لحالات الروماتيزم، وتزيد تليين المفاصل وتقلل احتكاكها، وتخفف آلام الفقرات القطنية ومفاصل الركب وآلام والانزلاقات الغضروفية، كما أنّ لها خواص مسكنة تخفف الآلام والأوجاع بشكل عام.


مضادة للالتهابات

تعزز حماية الجهاز المناعي بالجسم وهي بمثابة مضاد طبيعي تحد من الالتهابات المزمنة، والتهابات الأنسجة، وتفيد لالتهابات الأمعاء والقولون والجهاز الهضمي بشكلٍ عام، وتمنع تراكم الليكوترين في الجهاز الهضمي، وهي ما يطلق عليها مركبات التهابية أرجية نشطة.


حماية العين

يحسن حمض الأوميغا3 في الكبسولات رؤية العين، ويحمي من الإصابة بأمراض العيون المختلفة كالضمور البقعي والماء الزرقاء، ومن الإصابة بالأمراض التي تحصل مع تقدم العمر لدى كبار السن.


تنشيط الذاكرة

يزيد الأوميغا3 النشاط الذهني والقدرات الإدراكية والذهنية، ويحمي من الإصابة بمرض الزهايمر، وكذلك يحد من الإصابة بالسكتات الدماغية، ويحسن وصول الدم للشرايين والأوردة.


حماية البشرة

يحمي الأوميغا3 البشرة من الالتهابات الجلدية المتنوعة كحب الشباب والصدفية والإكزيما والحكة، وغيرها من الأمراض الجلدية، ويرطب البشرة ويمنحها الصفاء، والنعومة، والنضارة، ويعتبر بمثابة مضاد حيوي ودرع حامٍ من كافة أنواع الالتهابات الجلدية، كما أنّه يحد من ظهور علامات تقدم السن السبعة ويحافظ على نقاء وشباب البشرة.


تنمية إدراك الأطفال

يعتبر الأوميغا3 من أنواع المكملات الغذائية التي تزيد تطور الطفل الفكري والذهني والإدراكي والعاطفي، وهيو مفيد جداً للحفاظ على حركة الطفل وتقليل فرط الحركة والنشاط الزائد لديه، وهو مفيد أيضاً لمن يعانون من صعوبات التعلم كالأطفال الذين يعانون من التشنجات والشحنات الكهربائية الزائدة، وكذلك أطفال التوحد.


ملاحظة: يجب اللجوء للاستشارة الطبية لتقدير الجرعة الملائمة من زيت السمك وفق احتياجات الجسم والتقيد بها وخاصة للأشخاص المصابين بأمراض القلب فالجرعة الزائدة قد تكون خطراً تهدد الحياة، وكذلك ذكر الأدوية التي يتناولها الشخص للطبيب المختص فهنالك أنواع كثيرة من الأدوية تتضارب مع كبسولات زيت السمك.