فوائد مشروب العرقسوس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٢٣ يناير ٢٠١٧
فوائد مشروب العرقسوس

العرقسوس

العرقسوس هو نبات بري معمر ينتمي إلى لفصيلة البقولية من ذوات الفلقة الواحدة، تسمى جذوره عرقسوس، أو أصل السوس، ينبت في المناطق البرية بشكل كثيف، وخصوصاً في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، عرف عنه فوائده العظيمة منذ قديم الزمان، وذلك بسبب وجود عدد من المواد الفعالة والضرورية فيه؛ كمادة الكلتيسريتسن المضادة للتأكسد، بالاضافة إلى مجموعة من المواد السكرية، والأملاح المعدنية الضرورية لصحة وظائف الأعضاء؛ مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والفوسفات.


أول من عرف وصنع مشروب العرقسوس هم المصريون، ثم ما لبث بعدها أن انتقل إلى بلاد الشام، ومنها إلى تركيا، ثم إلى بلاد المغرب العربي، وذلك لأنه من المشروبات التي تطفئ العطش، وتبرد البدن في أيام الصيف الحارة.


فوائد مشروب العرقسوس

  • يعالج مشروب العرقسوس التهابات المعدة، والإثني عشر خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك لاحتوائه على مضادات للالتهابات.
  • يخفف من آلام الطمث، ويجري دم الحائض.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي، ويخففها؛ كالتهاب الشعب الهوائية، والزكام، والإنفلونزا.
  • يعالج القرحة الهضمية، ويخفف من أعراض القولون العصبي.
  • يقي من حالات الاكتئاب، وذلك بفضل محتواه من حمض الجلايسيرزيك الموجود في جذوره، والذي يحفز وظائف غدد الأدرينالين التي تساعد على خفض مستوى التوتر، والقلق، والعصبية.
  • يحمي من الإصابة بأمراض القلب، وذلك بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة، والتي تمنع تراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم؛ لأنه ينظم أحماض الصفراء في الجسم، والتي تنظم معدلات الكولسترول، وذلك برفع مستوى الكولسترول النافع، وتقليل مستوى الكولسترول الضار.
  • يعالج التوعكات الصحية التي تصيب المعدة؛ مثل: مرض الارتداد المعدي المريئي، وقرحة فم المعدة.
  • ينشط عملية الهضم، ويرفع منسوب الطاقة المصروفة عند القيام بالعمليات الحيوية اليومية، وبالتالي خسارة الوزن.
  • يقي من الإصابة بالسرطان بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرة المسببة لأنواع عديدة من السرطانات وخصوصاً سرطان الثدي.
  • يعالج قروح الفم، والتهاب اللثة عند الغرغرة به أربع مرات يومياً.
  • يدمر فيروسات الهربس، والتي تضعف مناعة الجسم بشكل عام، بسبب احتوائه على حمض الجلايسيرزيك الذي يقاوم تكاثر الخلايا التي يعيش فيها هذا الفيروس دون أن تسبب أي تأثيرات سلبية على الأنسجة.
  • يحتوي على بعض المواد الكيميائية المقاومة لفيروس مرض السارس.
  • يحتوي على أملاح البوتاسيوم، والكالسيوم، وهرمونات جنسية، ومواد صابونية تشكل الرغوة عند صب المشروب.
  • يشفي الروماتيزم؛ لاحتوائه على عناصر تماثل الهدروكورتيزون الذي يعتبر كعلاج لأمراض المفاصل.