فوائد ممارسة الرياضة في الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد ممارسة الرياضة في الليل

الرياضة

تعتبر الرياضة من أهم الأنشطة التي يقوم بها الإنسان على جميع الأصعدة لما لها من فوائد بدنية وصحية كثيرة، كما أنّ لها أثر كبير على الصعيد النفسي والذهني، والأخلاقي، والاجتماعي، وبالرغم من فوائد الرياضة العديدة إلا أنّ الكثير من الأشخاص يهملها بسبب المشاغل الكثيرة وضيق الوقت، كما ساهمت التكنولوجيا بسرعتها إلى عدم توفير وقت لممارسة الرياضة، ومن الجدير بالذّكر أنّ ممارسة الرياضة في كل وقت من أوقات اليوم لها فوائد معينة وأثبت المختصون أنّ الرياضة في أوقات الليل لها العديد من الفوائد لصحة الإنسان وفي هذا المقال سنتعرف على هذه الفوائد.


فوائد ممارسة الرياضة ليلاً

  • تساعد التمارين الرياضية ليلاً على التخلص من حالات الأرق، وتحسين حالة النوم وإخراج الطاقة السلبية من الجسم كما أنّ لها أثراً واضحاً في زيادة الشعور بالاسترخاء.
  • تجدد الطاقة، وتحد من الخمول والكسل.
  • تقدم الترفيه المجاني والمتعة للشخص.
  • تخفض نسبة الإجهاد، وتعدّل المزاج، كما تساعد على التخلص من التوتر والقلق.
  • تساعد على التخلص من السعرات الحرارية من الجسم.
  • تحسن قوة العضلات، وتحفز الهرمونات التي تساعد على نمو العضلات.
  • تساعد على الحرص على الحمية الغذائية.
  • تساعد على الاستيقاظ بنشاط في اليوم التالي.


التمارين الرياضية الليلية

تمرين المشي: يعتبر المشي من التمارين الرياضية الليلية المهمة لجسم الإنسان، حيث يتم المشي مع استقامة الظهر، وتجنب الإمالة إلى الأمام أو للخلف ويكون وقت التمرين نصف ساعة يومياً. 

تمرين الركض: يعتبر الركض ليلاً من التمارين الرياضية التي تتضمن مشاركة عدد كبير من العضلات لأداء هذه الرياضة، حيث يمكن الركض في مساحات واسعة أو في المكان نفسه النشاط والحيوية لجسم الإنسان، كما يمكن التناوب بين الركض والمشي.


التغذية السليمة للرياضة الليلية

تعتبر التغذية من الأمور المهمة لأداء التمارين الرياضية الليلية بشكل مناسب، كما يتم تناول وجبات الطعام قبل وقت التمرين بساعتين أو ثلاث ساعات تقريباً، ويفضل تناول الأغذية الغنية بالنشويات والسعرات الحرارية غير الضارة لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء التمارين، كما يُنصح بالابتعاد عن الأطعمة كاملة الدّسم، لأنّها قد تسبب الثقل والشعور بالغثيان والتعب، ولهذه الأسباب أثبت المختصون أنّ الفاكهة بكل أنواعها سواء الطازجة، أم المجففة وحبوب القمح من أفضل الأغذية التي يجب تناولها قبل التمرين الليلي.


ملاحظة: يفضل عدم ممارسة الرياضة على معدة ممتلئة؛ وذلك لتفادي الشعور بالغثيان، كما أنّ الالتزام بممارسة الرياضة يومياً لمدّة أسبوعين سيصبح عادة يصعب الابتعاد عنها.