فوائد ممارسة السباحة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد ممارسة السباحة

السباحة

تُعتبر السباحة من أشهر الرياضات في العالم، ومن أكثرها ممارسةً، وهي رياضةٌ ممتعة ومفيدة، حيث تمدّ الجسم بالنشاط والحيوية، وهي تُمارس دولياً ومحلياً تحت إشراف اتحادات خاصة بهذا الأمر، وتتمّ ممارستها في الغالب في برك مخصصة لذلك، وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد ممارسة السباحة، وعن أنواعها.


فوائد ممارسة السباحة

  • تُقوي العضلات والعظام، حيث إنّ ممارسة السباحة ثلاث مراتٍ في الأسبوع تؤدي إلى تنشيط كافة عضلات الجسم، وخاصةً عضلات الظهر، والبطن، والساقين، كما أنّ معظم الرياضات الأخرى تُسبب ألماً، وضغطاً على المفاصل والعظام على العكس من رياضة السباحة فهي لا تولد أي ضغطٍ على المفاصل.
  • تُقوي عضلة القلب التي تُعتبر أهمّ عضلةٍ في في الجسم، فممارسة الرياضة مدّة ساعة تؤدي إلى ضخ المزيد من الدم في الجسم، وبالتالي تكبير عضلة القلب، والوقاية من الإصابة بالجلطات القلبية.
  • تُسيطر على الوزن، وتتخلص من الوزن الزائد، حيث تُعتبر السباحة من أكثر أنواع الرياضة التي تحرق الدهون، وتُقلل السعرات الحرارية، فهي تُحرك كافة عضلات الجسم.
  • تُخفض خطر الإصابة بمرض السكري، فممارسة السباحة ثلاث مراتٍ في الأسبوع مدّة ثلاثين دقيقة يؤدي إلى حرق تسعمئة سعرٍ حراري، ممّا يُقلل فرصة الإصابة بمرض السكري بنسبة 10%.
  • تُقلل نوبات الربو التي تحدث أثناء ممارسة التمارين، كما تُحسن حالة الربو، وتُقلل أعراضها.
  • تزيد نسبة الكولسترول الصحي في الجسم، وتُخفض الكولسترول الضار، ممّا يؤدي إلى حدوث توازنٍ صحي للكولسترول في الجسم.
  • تزيد حيوية الجسم ونشاطه، فالسباحة تُعطي مساحةً كافية للشخص كي يُدرب كافة أجزاء جسمه في الوقت ذاته، وخاصةً المفاصل، مما يزيد مرونة الجسم.
  • تُحافظ على تناسق الجسم وجماله.
  • تُزيل الشعور بالاكتئاب، وتُحسن المزاج السيء، وتُزود الشخص بطاقةٍ ايجابية.


أنواع رياضة السباحة

  • سباحة الصدر: في هذا النوع من السباحة يقوم السباح بوضع جسمه على الصدر، وتكون الأكتاف على مستوى واحد مع سطح ماء الحوض، ويجب على السباح أن يُظهر جزءاً من مؤخرة رأسه فوق الماء، ويخرج فمه كلّ حين من أجل التنفس.
  • سباحة الظهر: في هذا النوع يندفع السباح من الحائط عند البداية على ظهره، ثمّ يبدأ بالتجديف التبادلي الجانبي من خلف الرأس إلى موازاة الفخذ، وتكون القدمان ممتدتان، ومتواصلتا الحركة مع الحرص على عدم إخراج الركبتين من الماء.
  • سباحة الفراشة: هنا يقوم السباح بتحريك ذراعيه إلى الأمام، وفوق الماء، ثمّ دفعهما إلى الخلف في نفس الوقت، وإعادة الحركة باستمرار، وتعدّ سباحة الفراشة من أصعب أنواع السباحة؛ لحاجتها إلى لياقةٍ بدنيةٍ عالية، وقوةٍ عضلية كبيرة، خاصة في منطقة الخصر.
  • السباحة الحرة: وهي من أشهر أنواع السباحة، وأكثرها استعمالاً، وسميت بالحرة لحرية ممارسة السباح باتباع أي طريقةٍ في السباحة.