فيتامين د وفوائده

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ١ أغسطس ٢٠١٦
فيتامين د وفوائده

فيتامين د

هو فيتامين يمتاز بخاصيّة الذوبان في الدهون، ويطلق عليه اسم فيتامين الشمس؛ لأنّ الجسم ينتجه أثناء تعرّضه لأشعة الشمس، ويؤخذ فيتامين د من عدة مصادر؛ منها الأسماك بأنواعها، وزيت كبد السمك، والحليب المدعم والبيض، وحبوب الإفطار المدعمة، ومنتجات الألبان، ونبات الفطر، وأيضاً من التعرّض المباشر لأشعة الشمس.


إنّ كميّة فيتامين د المطلوبة في الجسم تختلف من سن إلى آخر؛ فمثلاً من عمر يوم إلى سنة يحتاج الجسم إلى أربعمئة وحدة من الكالسيوم، ومن سنة إلى سبعين سنة يحتاج الجسم إلى ستمئة وحدة من الكاليسوم، ومن إحدى وسبعين سنة فأكثر يحتاج الجسم إلى ثمانمئة وحدة من الكالسيوم.


فوائد فيتامين د

  • يحافظ على أداء وظائف الجهاز العصبيّ، وذلك من خلال تخفيض نسبة ضغط الدم.
  • يساعد على تخفيف الوزن الزائد ومكافحة السمنة.
  • يحافظ على صحة القلب وعلى مرونة الأوعية الدمويّة، كما أنه يقيه من الأمراض، والأزمة القلبيّة.
  • يحمي الإنسان من الإصابة بداء السكري خاصة النوع الثاني من المرض، وأيضاً يحمي العين والكلى من المشاكل الصحيّة والأمراض.
  • يعزز قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم والفوسفات، ويقويها ويزيدها صلابة وقوة.
  • يضبط نسبة الكالسيوم في الدم، وأيضاً يضبط نسبة الفسفور فيه.
  • يحافظ على صحة العقل، ويقي من الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يكافح أمراض السرطان ويحاربها خاصة سرطان الثدي، والقولون، والبروستات، والمبايض، كما أنه يقضي على نشاطها.
  • يحسن من عمل وظائف العضلات ويزيد من اللياقة البدنيّة.
  • يمنع حدوث تسمم الحمل للحامل.


مضار زيادة فيتامين د

أخذ فيتامين د بكميات كبيرة جداً وبشكل مفرط يسبب العديد من الأضرار الصحيّة منها:

  • رفع نسبة الكالسيوم في الدم، وترسيبه على الكليتين وفي الأنسجة.
  • الإسهال الشديد، والصداع، والغيان، والقيء.


أضرار نقص فيتامين د

  • عدم النمو السليم في العظام فمثلاً يسبب تقوّص الأرجل، كما أنه يؤخر بروز الأسنان عند الأطفال.
  • الإصابة بأمراض السرطان، وبهشاشة العظام، وبالشيخوخة المبكرة، وبمرض الكساح، وبأمراض القلب المتعددة مثل الجلطة القلبيّة، وانسداد الأوعية الدمويّة.
  • نقصه عند كبار السن، والأم المرضع، والحامل يسبب الإصابة بمرض لين العظام، وتساقط الشعر المؤدي إلى الصلع.
  • يسبب العقم عند الرجال.
  • يقلل من مناعة الجسم مما يعرضه للإصابة بالكثير من الأمراض منها الربو، والإنفلونزا.


أسباب نقص فيتامين د

  • عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس.
  • الإصابة بمرض الصرع، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، وأيضاً الإصابة بالأمراض الوراثيّة، وكبار السن.
  • سوء امتصاص فيتامين د في الأمعاء، وذلك بسبب إصابة المعدة بالعديد من الأمراض.
  • سوء التغذيّة.
  • السمنة، أي زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي.
  • وجود نسبة قليلة جداً من فيتامين د في لبن الأم المرضع.