قانون لعبة كرة اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
قانون لعبة كرة اليد

كرة اليد

تعتبر كرة اليد من أشهر الرياضات الجماعيّة، والتي يتنافس فيها فريقان على تمرير الكرة فيما بينهم، محاولين بذلك إدخالها في مرمى الفريق الخصم لتسجيل الأهداف، إذ إنّ الفريق الذي يسجل أكبر عدد من الأهداف يكون هو الفائر في نهاية المباراة.


عادةً ما تقام مباريات كرة اليد في صالات رياضيّة داخليّة، وتتميّز هذه اللعبة بإعطائها الحق للاعبين بارتكاب عدد لا محدود من المخالفات شريطة أن تكون في صالح الدفاع، وأن لا تؤثر على حركة المهاجمين الإيقاعيّة.


ملعب كرة اليد

يعرَف ملعب كرة اليد بأنّه مساحة مستطيلة الشكل، طوله أربعون متراً، وعرضه عشرون متراً، ويحتوي الملعب على مرميين كل منهما محاط بمساحة شبه دائريّة يطلق عليها منطقة المرمى، وعادةً ما تحدد بخط يبعد عنها مسافة ستة أمتار، كما أنّ هناك خطاً شبه دائري مرسوم على شكل نقاط، يبعد مسافة تسعة أمتار، ويسمى خط الرمية الحرّة.


القوانين الأساسيّة للعبة كرة اليد

  • تتكون اللعبة من فريقين كل فريق فيه سبعة لاعبين، هم الحارس، ولاعب الدائرة، واللاعب الخلفي، والباكات الأيمن، والأيسر.
  • يمكن لجميع اللاعبي أن يهاجموا، باستثناء الحارس، وكذلك الحال عند الحاجة للدفاع.
  • إماكنيّة التبديل مفتوحة، إذ إنّ لكل فريق خمسة لاعبي احتياط.
  • تتكوّن المبارة من شوطين مدة الواحد منها نصف ساعة، مع استرحة بينهما مدتها عشر دقائق تقريباً، ولا وجود لما يسمّى بالوقت بدل الضائع، حيث إن الساعة تتوقف بعد تسديد الأهداف، وعند احتساب رميات الجزاء، وفي الوقت الضائع في حال إصابة أحد اللاعبين.
  • اللاعب الفائز يحصل على نقطتين، والخاسر لا يحصل على أيّة نقاط، أمّا في حال التعادل فكل لاعب يأخذ نقطة.
  • يمكن للحكم أن يوقف اللاعب لمدة دقيقتين متواصلتين، وذلك في حال قام بالتدافع مع الآخرين، أو احتج على الحكم، أو رمى الكرة بعيداً بغرض إضاعة الوقت، كما يحق له أن يطرد أي لاعب تعمّد إلحاق الأذى بزملائه اللاعبين من الفريق الخصم، أو حصل على الإيقاف لثلاث مرّات.
  • عند إعادة أحد اللاعبين الكرة لحارس فريقه، وهو في دائرته تحتسب كرمية جزاء، ويطلق عليها رمية السبعة أمتار، وكذلك الحال عندما يدخل اللاعب المدافع في دائرة الحارس، ويتصدى للمهاجم الخصم.
  • في حال دخل اللاعب المهاجم في دائرة خصمه خلال الهجوم، تدعى رميته بالرمية الحرّة، وكذلك الحال عند اندفاع المهاجم ودفع المدافع الخصم نحو الأرض، أمّا إذا حصل العكس فتكون رمية حرّة لصالح المهاجم، ويستثنى من ذلك حالة الطيران والتي تحدث عندما يقفز اللاعب ويصوب الكرة قبل أن تلامس قدماه الأرض.