قانون مؤشر كتلة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٨ ، ٩ فبراير ٢٠١٩
قانون مؤشر كتلة الجسم

قانون مؤشر كتلة الجسم

تُحسب قيمة مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body mass index) والتي تعرف اختصاراً بـ (BMI) للبالغين بِقسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر، حسب المعادلة الآتية: الوزن (كغ) ÷ (الطول (م))2، وبحسب منظمة الصحة العالمية فإنه يتم تقسيم النتائج التي يتم الحصول عليها من المعادلة إلى أربعة أقسام رئيسية وهي:[١]

  • أقل من 18.5: يعاني الشخص في هذه الحالة من نقصان الوزن أو النحافة.
  • ما بين 18.5- 24.9: يعتبر الشخص في هذه الحالة ضمن الحد الطبيعي والصحي.
  • ما بين 25- 29.9: يعاني الشخص في هذه الحالة من زيادة وزن.
  • أكثر من 30: يعاني الشخص في هذه الحالة من السمنة .


مؤشر كتلة الجسم للأطفال

لا يحتسب مؤشر كتلة الجسم للأطفال كما للبالغين، فعند البالغين لا يتم إدخال العمر والجنس في المعادلة. أما عند الأطفال؛ فبالرغم من أن القانون المستخدم ذاته (الوزن / مربع الطول) فإنّه يتم اتّباع تصنيفات أخرى تعتمد على عمر وجنس الطفل لأن معدّل نمو الأطفال متزايد ويختلف من عمر إلى آخر، كما تكون الفروقات بين الجنسين كبيرة فيما يتعلق بنسبة الدهون والكتلة العضلية. ولهذا تم إنشاء مخططات مخصصة لتتبُّع مؤشر كتلة الجسم مقارنةً بالعمر للأطفال من قِبَل منظمة الصحة العالمية.[٢]


دقّة مؤشر كتلة الجسم

يعدّ مؤشر كتلة الجسم في أغلب الأحيان دليلاً على السمنة، لكنّه لا يوفر أي معلومات عن مكونات الجسم مثل كمية الدهون، والعضلات، والعظام، ومكونات أخرى، لذلك فمن الممكن أن تكون قراءة المؤشر خاطئة كما في بعض الحالات:[١]

  • الرياضيين: حيث تكون كتلتهم العضلية مرتفعة وبذلك يرتفع المؤشر مشيراً إلى زيادة في الوزن وكتلة الدهون.
  • كبار السنّ: قد تُظهِر نتيجة المؤشر لكبير السنّ أنه يقع ضمن الحد الطبيعي للوزن، بينما في الحقيقة تكون كتلة الدهون لديه مرتفعة والكتلة العضلية منخفضة.


المخاطر الصحية للوزن الزائد

يستخدم الأطباء ومتخصصو الرعاية الصحية مؤشر كتلة الجسم للاستدلال على بعض المخاطر الصحية المصاحبة لزيادة الوزن، فكلما ارتفعت قيمة مؤشر كتلة الجسم دلّ ذلك على زيادة تراكم الدهون غير الصحية بالجسم، و بالتالي فإنّها تعدّ دلالةً على خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: السكري النوع الثاني، وأمراض القلب وانسداد الشرايين، والتهاب المفصل التنكسي، وأمراض المرارة، ومشاكل التنفس، وبعض أنواع السرطانات.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Ananya Mandal (23/8/2018), "What is Body Mass Index (BMI)?"، www.news-medical.net, Retrieved 22/1/2019. Edited.
  2. "About Child & Teen BMI", www.cdc.gov,24/10/2018، Retrieved 22/1/2019. Edited.
  3. Yvette Brazier (8/11/2018), "Measuring BMI for adults, children, and teens"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22/1/2019. Edited.