قمر الدين والرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
قمر الدين والرجيم

قمر الدين

في شهر رمضان المبارك تقوم ربات المنازل بتحضير أنواع من المأكولات الشهية التي تساعد الجسم ليبقى بصحة أفضل وتحضير أنواع من العصائر الطبيعية والمفيدة ومن أشهرها عصير قمر الدين، فما هو قمر الدين وما هي فوائده وما علاقته بصحة الجسم ووزنه.


يصنع قمر الدين من فواكه المشمش المجففة ويشتهر في بلاد الشام فلسطين والأردن وأكثر انتشاراً في سوريا وذلك لأن شجر المشمش ينمو فيها بكميات كبيرة جداً، كما أنّ ثمرة المشمش تحتوي على العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم كالصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم والحديد ويحتوي على أنواع من الفيتامينات كفيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج.


طريقة تصنيع قمر الدين

يتم تصنيع قمر الدين عن طريق عصر المشمش وإضافة السكر إليه، ويوضع عصير المشمش على النار حتى يغلي، وبعد ذلك يُصب على ألواح خشبية مغطّاة بطبقة من زيت الزيتون، ومن ثمّ تعرّض ألواح قمر الدين لأشعة الشمس حتى تجفّ بصورة نهائية، ومن ثم تقطّع إلى قطع متوسطة الحجم تقريباً.


فوائد قمر الدين

لقمر الدين العديد من الفوائد ومنها الآتي

  • يقوّي الأعصاب ويقي الجسم من التعب والإرهاق.
  • مفيد جداً للأشخاص المصابين بفقر الدم.
  • يزيد من مناعة الجسم ويقوي الخلايا النسيجية.
  • يعالج الإسهال الشديد كما يعالج سوء الهضم.
  • يقلل من الشعور بالعطش والجفاف.
  • يعد مصدراً لعنصر الكالسيوم لذا يقلل من الإصابة بهشاشة العظام
  • يلعب قمر الدين دوراً في الحفاظ على الشعر فهو يغذّي الشعر من الداخل ويغذيه من الخارج وذلك بعمل منقوع من قمر الدين وتدليك الشعر به مع إضافة زيت الزيتون وتركه لمدّة ساعة ومن ثم غسله بماء دافئ ويضع المنقوع بعد غسل الشعر لإزالة الدهون عنه.
  • مفيد للمرأة الحامل، فهو يعالج الإمساك الذي تعاني منه في الأشهر الأخيرة من حملها.
  • يساهم في الحفاظ على نضارة البشرة ويضفي عليها حيوية ورطوبة.
  • واق للبشرة ومقوٍ للبصر.


قمر الدين والرجيم

كلنا نعلم أن قمر الدين فاتح للشهية ورغم من ذلك هو مفيد لمتبعي أنظمة الرجيم فهو يقوم بتعويض المعادن الأساسية اللازمة للجسم بدون أي كربوهيدرات أو بروتينات وكذلك الفيتامينات وبذلك فهو يساعد في استمرار الرجيم عند الأشخاص دون الشعور بالضعف نتيجة لقلة الوجبات التي تتناولها لذلك يجب شربه مع قليل من السكر حتى لا تفسد نظامك الغذائي، وهو جيد للصائمين أيضاً حيث إن جسد الصائم يكون بحاجة إلى كمية من السكر وعندما يتناول قمر الدين يكون سكره سهل وسريع الامتصاص مقارنة بغيره من الأطعمة، ونفس الأمر يسري على متبع النظام الغذائي حيث إنه قد يكون فاقداً للسكر.