قياس الضغط الطبيعي للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
قياس الضغط الطبيعي للحامل

الضغط الطبيعي للحامل

يعتبر مؤشر ضغط الدم، من أهمّ المؤشرات التي ينبغي على المرأة الحامل الاهتمام بها ومتابعتها طوال فترة الحمل؛ لتجنب حدوث أي مشاكل، تؤثر على صحتها وصحة الجنين، ويتمّ متابعة التغيرات في الضغط من خلال زيارة الطبيب بشكلٍ دوري، وقياس وتسجيل معدل الضغط.


قياس الضغط الطبيعي للحامل

يستخدم جهاز قياس ضغط الدم لقياس الضغط، ويختلف ضغط الدم الطبيعي خلال فترة الحمل من امرأة إلى أخرى، إلّا أنّ الضغط الطبيعي للمرأة الحامل التي لا تعاني من أي مشاكل، أو أعراض صحية يتراوح بين (70/110 و80/120) ملم زئبق، حيث يشير الرقم الأول إلى الضغط الانقباضي (دقات القلب)، أمّا الرقم الثاني فيشير إلى معدل الضغط الانبساطي، الذي يقاس عند استرخاء عضلة القلب.


تغير ضغط الدم خلال مراحل الحمل

  • ينخفض ضغط الدم خلال الثلث الأول من الحمل، (الشهر الأول، والثاني، والثالث)؛ بسبب إفراز هرمون البروجسترون، الذي يخفّف ضغط الدم على جدار الأوعية الدموية، ويسبب ارتخاءها، ممّا يؤدي إلى الشعور بالدوار، وبشكلٍ خاص عند النهوض بشكلٍ سريع، أو الوقوف لفتراتٍ طويلة.
  • يبدأ ضغط الدم بالارتفاع بشكلٍ تدريجي، خلال الثلث الثاني من الحمل، (الشهر الرابع، والخامس، والسادس): بسبب إنتاج الجسم لكمياتٍ إضافيةٍ من الدم، حوالي مرتين ونصف كمية الدم الطبيعية، ممّا يؤدي إلى زيادة ضخ القلب للدم لنقل الأكسجين والغذاء إلى جميع أجزاء الجسم، وإلى الجنين عبر المشيمة، والحبل السري.
  • يعود ضغط الدم إلى وضعه الطبيعي، خلال الثلث الثالث من الحمل، ( الشهر السابع، والثامن، والتاسع).


أنواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • ضغط الدم قبل الحمل: يعني الإصابة بالمرض قبل حدوث الحمل، وتلقّي العلاج، وفي هذه الحالة، يزداد احتمال الإصابة بتسمم الحمل، لذا ينصح باستشارة الطبيب قبل حدوث الحمل، لتجنب ارتفاع الضغط خلال فترة الحمل، والوقاية منه.
  • ضغط الدم بسبب الحمل: تظهر هذه الحالة خلال الثلث الثاني من الحمل، بسبب عدم وجود بروتينٍ في البول.
  • ضغط الدم الشديد: يسبب تسمّم الحمل، ويعتبر من الحالات الشائعة التي تصيب كلتا الحالتين السابقتين، ولكن بشكلٍ أكبر في الحالة الأولى؛ بسبب قلة كمية البول، ممّا يعزز وجود البروتين في البول بكمياتٍ كبيرة، ويحدث اضطراباً في الرؤية، وألماً في المعدة، كما يؤثر تسمم الحمل على أعضاء مهمة في الجسم، مثل: الكلى، والكبد، والمخّ، ويسبب تجلط الدم، ويؤثر على المشيمة، وبالتالي يؤثر على آلية توصيل العناصر الغذائية، والأكسجين إلى الجنين.


قياس ضغط الدم للحامل

  • ضغط الدم الطبيعي، يتراوح ما بين (70/110 و80/120) ملم زئبق.
  • ارتفاع ضغط الدم البسيط، يتراوح ما بين (140/90 و149/99) ملم زئبق.
  • ارتفاع ضغط الدم المعتدل، يتراوح ما بين (150/100 و159/109) ملم زئبق.
  • ارتفاع ضغط الدم الحاد، من (160/110) ملم زئبق وأعلى.


فيديو ما هو معدل الضغط الطبيعي للحامل؟

يعتبر معدل ضغط الدم من الأمور الهامة التي يجب مراقبتها خلال فترة الحمل، فما هو معدل الضغط الطبيعي للحامل؟ :