كم درجة حرارة الجسم الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
كم درجة حرارة الجسم الطبيعية

درجة حرارة الجسم

تعتمد درجة حرارة الجسم بشكل أساسي على التوازن بين درجة الحرارة التي ينتجها الجسم، ودرجة الحرارة التي يفقدها، وإنّ ارتفاعها عن الحدّ الطبيعي المسمّى بـ (الحمّى) والذي سنعرضه أدناه ليس مرضاً بحدّ ذاته، بل هو مؤشر على وجود مرض أو التهابات في الجسم، سنعرض في هذا المقال درجة حرارة الجسم الطبيعية، وكيفية قياسها، وسنتناول مرض الحمّى وأعراضه نظراً لشيوعه.


درجة حرارة الجسم الطبيعية

بدايةً يجدر بالذكر أنّ درجة حرارة الجسم من الممكن أن تختلف اختلاف بسيط عن المعدّل أدناه دون وجود حالة مرضية أو أمر غير عادي، وذلك حسب اختلاف أوقات القياس وحالة الطقش وغيرها.

  • درجة حرارة الجسم الطبيعية للطفل هي 36.4 سيلسيوس (97.4 فهرنهايت).
  • أمّا للإنسان البالغ فدرجة الحرارة 36.8 سيلسيوس هي الدرجة المثالية التي تمكّن أجهزة الجسم وأعضاءه من ممارسة وظائفه بشكل سليم.


كيفية قياس درجة الحرارة

  • جهاز (الترمومتر) الأكثر شيوعاً، ويتم ذلك عن طريق وضع (مستودع الزئبق في الترمومتر) تحت لسان المريض أو شرجه أو تحت إبطه لمدة خمس دقائق، مع الانتباه إلى الملاحظات التالية:
    • لا يفضل قياس درجة الحرارة من الفم إذا كان من المحتمل أن يكسر المريض جهاز الترمومتر في فمه.
    • أفضل مكان لقياس درجة حرارة الأطفال هي منطقة الشرج، ولا ينصح بقياسها من الإبط لأنّها غير دقيقة.
    • يفضّل غسل الأيدي بالماء والصابون وتجفيفها قبل استخدامه.
    • رجّ الجهاز قبل استخدامه ليعود الزئبق إلى المستودع (يصل إلى درجة 35 سيلسيوس).
  • الشريط الحسّاس المدرّج بطريقة ترمومترية، وذلك عن طريق وضعه على جبهة المريض مدّة خمس دقائق، لتظهر درجة الحرارة على الشرط المدرّج.
  • جهاز (الترموتر) الذي يقيس درجة الحرارة عن طريق الأذن.


مرض الحمّى

الحمّى هي ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من درجة 37.3 سيلسيوس.

الأسباب

أسباب الحمّى كثيرة، نذكر بعضها:

  • العدوى، مثل عدوى التهاب الرئة، الزكام، الرشح، الإنفلونزا.
  • بعض أنواع التطعيم للأطفال.
  • بداية نمو الأسنان عند الأطفال.
  • بعض أنواع الالتهابات، مثل التهاب المفاصل الرثواني، ومرض (كرون).
  • مرض السرطان.
  • تجلّط الدم.
  • تناول بعض الأدوية، وبعض أنواع علاج الأمراض.


العلاج

  • وضع المريض المصاب بالحمّى في غرفة جيّدة التهوية ودرجة حرارتها مناسبة غير مرتفعة.
  • أخذ حمام بماء دافئ.
  • تناول دواء (بنادول) أو (بروفين).
  • تناول دواء الأسبرين، وهذا يستخدم للكبار فقط.
  • الإكثار من السوائل مثل: الشوربات والماء.

ملاحظة: إذا لم يجدِ العلاج منزلياً، عليك التوجّه إلى الطبيب.