كم عدد ركعات القيام في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٦
كم عدد ركعات القيام في رمضان

شهر رمضان المبارك

شهر رمضان المبارك هو من الأشهر المهمة لدى المسلمين، حيثُ ينتظرونه بفارغ الصبر وذلك لما فيه من خير ورحمة وأجر وثواب، وهو شهر الصيام والتضرّع لدى المسلمين، حيثُ يصومون فيه عن الطعام والشراب والجماع من طلوع الفجر حتّى غياب الشمس.


كيفيّة قيام الليل في رمضان

يتسابق المسلمون في شهر رمضان المبارك في إقامة الصلوات والنوافل والتقرّب من الله تعالى بكافة الطرق والوسائل، لأنّ شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والمغفرة والرّحمة من الله تعالى، ويتميّز هذا الشهر بصلاة التراويح وهي صلاة قيام الليل في شهر رمضان المبارك وتعتبر واحدة من النوافل، وتصلى ركعتين ركعتين، وتختم بركعة الوتر يدعو فيها المسلم بما يشاء من أمور الدنيا والآخرة له ولغيره، وعدد ركعاتها غير ثابت ولكن الأفضل أن يكتفي المصلي بإحدى عشرة ركعة حسب ما ورد في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها: (ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة). ويمتد وقت صلاة قيام الليل في رمضان من بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، ومن المستحبّ أن يتم قيام الليل والصلاة في الثلث الأخير من الليل.


طرق قيام الليل

الثلث الأخير من الليل يعتبر من أفضل الأوقات لقيام الصلاة والدعاء والاستغفار والتقرّب من الله تعالى، إذ إنّ الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا في هذا الوقت ليسمع دعاء المسلمين ويستجيب لهم، فمن استطاع الاستيقاظ قبل صلاة الفجر بساعة كاملة يمكنه اتباع الجدول التالي في قيام الليل، عن طريق تقسيم هذه الساعة إلى أربعة أقسام كل قسم منها مدته ربع ساعة:

  • القسم الأول: قراءة ما تيسّر من القرآن الكريم.
  • القسم الثاني: صلاة ما استطاع المسلم من ركعات.
  • القسم الثالث: الدعاء والتضرّع لله تعالى، وتذكر أن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا في هذا الوقت من كل ليلة.
  • القسم الرابع: الاستغفار حتى وقت أذان الفجر.


فضل قيام الليل

  • سبب من أسباب محبة الله للعبد، وذهاب الحزن والخوف والغم عنه.
  • قيام الليل من سمات الصالحين في كل زمان ومكان.
  • إعانة المسلم على مصالح الدنيا والآخرة وسبب في تحصيلها.
  • أفضل الصلوات والعبادات بعد الصلوات المفروضة وسبب في تقريب المسلم من الله تعالى وسبب في تكفير سيّئاته.
  • سبب في إجابة الدعاء.
  • نجاة من الفتن وعصمة من الهلاك وتنهى عن الإثم.
  • منجية من النار، وسبب في الفوز بالجنة.