كم عدد زوجات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
كم عدد زوجات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

اختلف العلماء في تحديد عدد زوحات الرسول عليه السلام لأنّ بعض زوجاته تزوجهن دون أن يدخل بهنّ، ومنهنّ من خطبهنّ دون أن يتزوجهنّ، لكن من المؤكد أنّه عليه السلام تزوج إحدى عشرة إمرآة ودخل بهن، وفي هذا المقال سنذكر نبذةً عنهنً.


عدد زوجات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

  • خديجة بنت خويلد: هي أولى زوجات الرسول الكريم عليه السلام، فقد تزوجها قبل النبوة، وكانت في الأربعين من عمرها، وعاش معها أطول فترةٍ وهي خمسٌ وعشرون سنة، وعلى الرغم من أنّها تكبره سناً إلّا أنّه أحبها حباً شديداً، فقد كانت أقرب زوجاته إلى قلبه ولم يتزوج عليها حتّى مماتها، وكانت خديجة أول من آمن بالرسول عليه السلام وبرسالة الإسلام، فقد آزرته وواسته وجاهدت معه بمالها ونفسها، وتوفيت رضي الله عنها قبل الهجرة بثلاث سنوات فحزن عليها الرسول حزناً شديداً.
  • سودة بنت زمعة: هي ثاني زوجات الرسول عليه السلام فقد تزوجها بعد وفاة زوجته خديجة بعدة أيام، وعُرفت بحبها الشديد للصدقة وإطعام الفقراء وتوفيت في آخر زمن عمر وهي تبلغ الرابعة والخمسين من العمر.
  • عائشة بنت أبي بكرٍ الصديق: هي الزوجة الثالثة للرسول الكريم عليه السلام، وهي الزوجة البكر الوحيدة التي تزوجها، وكانت عائشة أحب الخلق إليه بعد خديجة، وكانت تكنى بأم عبد الله على الرغم من أنّها لم تنجب أولاداً، وكانت حكيمةً، فقد كان الصحابة يرجعون إليها ويستفتونها، واختلفت الروايات حول عمرها عندما تزوجها عليه السلام فبعضها تحدث أنّها كانت في السادسة من عمرها وبعضها الآخر بأنّها كانت في التاسعة من عمرها.
  • حفصة بنت عمر بن الخطاب: وهي زوجة الرسول الرابعة، حيث تزوجها عليه السلام بعد وفاة زوجها خنيس، وقد عُرفت بكثرة صومها، وهاجرت مع الرسول عليه السلام، وتمّ حفظ المصحف عندها بعد وفاة أبيها عمر بن الخطاب.
  • زينب بنت خزيمة: هي زوجة الرسول الخامسة وتوفيت في حياته عليه السلام وصلّى عليها.
  • أم سلمة هند بنت أبي امية: هي الزوجة السادسة للرسول عليه السلام وامتازت بجمالها، وقال عليه السلام أنّها من نساء الجنة، وظهرت حكمتها في صلح الحديبية عندما أشارت إلى الرسول واستشارته، وأم سلمة هي آخر من توفيت من زوجات الرسول.
  • زينب بنت حجش: هي الزوجة السابعة للرسول عليه السلام، زوّجها الله سبحانه وتعالى من فوق سبع سموات، فقد كانت زوجة زيد ابن حارثة ولما طلقها تزوجها عليه السلام، وامتازت بكثرة صلتها للرحم.
  • جويرية بنت الحارث بن ضرار: زوجة الرسول الثامنة كانت من سبايا بني المصطلق، وسماها عليه السلام بهذا الاسم بعد أن كان اسمها برّة، وبعد أن تزوجها عليه السلام أعتق مئة رجلٍ من قبيلتها.
  • أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان: هاجرت مع الرسول إلى الحبشة وأكرمت الرسول بأن رفضت أن يجلس أبوها على فراشه وهو مشركٌ.
  • صفية بنت حيي بن أخطب: الزوجة العاشرة فقد كانت زوجها نبي وهي ابنة نبي وعمها نبي فهي كانت من ولد هارون بن عمران أخي موسى بن عمران.
  • ميمونة بنت الحارث: هي الزوجة الحادية عشرة للرسول فقد أسماها ميمونة وشهد لها بالإيمان.