كم عدد فقرات العمود الفقري للإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٥ مايو ٢٠١٦
كم عدد فقرات العمود الفقري للإنسان

العمود الفقري

العمود الفقريّ عبارة عن سلسلة من العظام غير المنتظمة وتدعى فقرات، والهدف الأساسيّ منه حفظ النخاع الشوكي للكائنات الحية، ويتكوّن بَدءاً من نهايته من الفقرات التالية: فقرات العصعص، وفقرات العجز، والفقرات القطنية، والفقرات الصدرية، وفقرات العنق.


من الجدير بذكرهِ أنّ العمود الفقريّ ليس مستقيماً، بل يتكوّن من أربعة انحناءات، ويكون كل انحناء منها عند كل من الفقرات المذكورة آنفاً، مع اعتبار فقرات العجز العصعصيّ واحدة، أي يتكوّن من أربعة انحناءات، وسنعرض في هذا المقال عدد فقرات العمود الفقري للإنسان، وأهميته، ونصائح للحفاظ عليه.


عدد فقرات العمود الفقري للإنسان

عدد فقرات العمود الفقري للانسان هو 33 فقرة موزّعة كما يلي:

  • 7 فقرات عنقية موجودة في منطقة العنق (الرقبة) ليرتكز عليها الرأس.
  • 12 فقرة صدرية يرتكز عليها القفص الصدري من الخلف.
  • 5 فقرات قطنية في منطقة البطن.
  • 5 فقرات جذعيّة موجودة في منطقة الجذع، ملتحمة بجوانب ذات شكل مفلطح.
  • 4 فقرات عصعصيّة صغيرة الحجم ملتحمة في نهاية العمود الفقري، وتسمّى بالعصعص.


أهمية العمود الفقري

  • يحافظ على الأعصاب الموجودة داخله.
  • يحافظ على النخاع الشوكي الذي يمتدّ فيه.
  • يحافظ على القلب والرئتين، وذلك لأنّ القفص الصدري يتصل بهما من الخلف.
  • يحافظ على استقامة الجزء العلويّ من الإنسان، مما يمكّنه من الحركة بشكل أسهل وأكثر مرونة.


طرق الحفاظ على العمود الفقري

  • ضرورة الاهتمام بوضعية الظهر أثناء القيام بمختلف النشاطات اليومية، مع تجنّب الوضعيات المُرهقة للعضلات أثناء الجلوس أو الوقوف أو القيام بالحركات الاعتيادية.
  • ضرورة استخدام عضلات الطرفين السفليين (الرجليْن) عند القيام بحمل الأشياء الثقيلة، وليس الطرفان العلويان (الذراعان) والظهر، بحيث نثني ركبتينا لحمل حقيبة ثقيلة على الأرض مثلاً، ثمّ نرفعها مع الحفاظ على استقامة الظهر، كذلك فإنّ استخدام حقيبة نحملها على كلا الكتفين (على الظهر) أفضل من حقيبة نحملها على كتف واحد، وذلك لتجنّب تركّز ثقلها على منطقة واحدة.
  • وضع العينين في وضع أفقي، وإبقاء الرأس عالياً، مع الابتعاد عن ثني الرقبة أثناء العمل أو الكتابة أو القراءة.
  • الانتباه إلى وضعية النوم، بحيث يكون على أحد الجانبين وليس على الظهر أو البطن، وذلك للحفاظ على الانحناءات الطبيعية الموجودة في العمود الفقري، وفي المقابل فإنّ النوم على الظهر أو البطن يزيد من هذه الانحناءات، مما يؤدّي إلى آلام في الظهر.
  • الابتعاد عن الجلوس بالوضعية ذاتها لفترات زمنية طويلة، لأنّها تُحدث شدّاً عضلياً في عضلات الظهر، مما يسبب الألم الشديد، لهذا يُنصح بتغيير وضعية الجلوس كل ساعة تقريباً، مع ممارسة بعض التمرينات الرياضية الخفيفة للظهر.
  • الحفاظ على وزن مثالي صحيّ، ذلك لأنّ الوزن الزائد يؤدي إلى إحداث مشاكل عضوية في العمود الفقري، ومشاكل في الظهر.
  • ممارسة التمرينات الرياضية التي تقوي عضلات البطن، وذلك للحفاظ على وضع الظهر، وللوقاية من آلامه ومشاكله.
  • ممارسة التمرينات الرياضية التي تقوّي عضلات الظهر، وذلك لوقاية الفقرات والغضاريف من الأمراض.