كم عدد لاعبي كرة اليد داخل الملعب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
كم عدد لاعبي كرة اليد داخل الملعب

كرة اليد

كرة اليد من الرياضات الجماعية وتكون بين فريقين؛ ويتكون كل فريق من سبعة لاعبين بما فيهم حارس المرمى، حيث يقوم اللاعبون بتمرير الكرة لبعضهم البعض حتى يتمكنوا من إدخال الكرة في شباك الفريق الثاني؛ ويتكون كل شوط في مباراة كرة اليد من نصف ساعة، ويكون وقت المباراة ساعة تقريباً، وتجنباً لأي ظلم أو اعتداء خلال المباراة، يوجد حكم محايد يقدر الأمور ويحل النزاع؛ لكي تتسم المباراة بالعدالة والهدوء.


بعض قوانين لعبة كرة اليد

  • في الوقت الحاضر تعقد مبارايات كرة اليد داخل صالات داخلية مخصصة لهذا الغرض، على نقيض كرة اليد القديمة التي كانت تقام في مناطق خارجية، مثل كرة يد المقامة على ملعب كرة القدم، وكرة اليد التي تقام على الشاطئ، ومن الجدير بالذكر أن كرة اليد الأمريكية مختلفة عن كرة اليد الأوروبية.
  • عند بداية المباراة، يركض اللاعبون بسرعة عالية ويحصل احتكاك بالأجسام فيما بينهم، حيث يسعى مدافعو كل فريق للوقوف أمام والتصدي لهجمات لاعبي الفريق المنافس، ومنعهم من التسديد في المرمى، ومن المعروف أن الاحتكاك بين اللاعبين مرفوض إلا عندما يكون مدافع أحد الفريقين في مواجهة مباشرة مع مهاجمي الفريق المنافس؛ أي إذا كان موقعه بين المهاجم والمرمى، حيث أن أي احتكاك من الجانب أو من الخلف يعد مخالفة لقوانين اللعبة ويستحق الفريق المخالف عليه جزاءات رادعة.
  • إذا أوقف مدافع فريق المهاجم ومنعه من بلوغ المرمى لتسديد هدف، يعمل الحكم على إيقاف المباراة ثم تبدأ المباراة من جديد، وتكون الكرة مع الهجوم ويبدأ من نقطة المخالفة، أو من فوق الخط البعيد عن المرمى تسعة أمتار.
  • في كرة اليد يسمح لللاعبين القيام بعدد غير محدد من المخالفات التي تخدم الدفاع، والتي تؤثر في ذات الوقت سلباً على حركة المهاجمين الإيقاعية .
  • من حق كل فريق في المباراة أن يسجل عشرين هدفًا على الأقل، لذلك تنتهي المباراة أحياناً بإحراز 33 نقطةً في مقابل 31 نقطة، وهذا لا يعتبر غريباً أبداً في قوانين اللعبة، على الرغم من هذا الأمر لم يكن موجود في القوانين القديمة للعبة.


كرة اليد في الشارع

ظهرت هذه الطريقة في اللعب في الدنمارك عام 1997م، حيث ابتكر بعض اللاعبين المشهورين في كرة اليد هذه الطريقة؛ ومنهم: أندرسن وتوربن سورنسن، ومن أهم مميزات كرة اليد في الشارع أنها تسقط جميع الحواجز، فهي تقام في الحدائق والمتنزهات العامة، ويستطيع أي شخص ممارستها والمشاركة فيها، كما أنها لا تحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة للانعقاد، ولا تحتاج إلى ترتيبات مسبقة.