كم قيمة زكاة المال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٥
كم قيمة زكاة المال

زكاة المال

الزكاة ركن من أهم أركان الإيمان، التي فرضها الله سبحانه وتعالى على جميع المسلمين، وهي ركيزة مهمة من الركائز التي لا يقوم الدين إلّا بها، وهي جزء من أموال الأغنياء تذهب إلى الفقراء والمحتاجين، لقول الله تعالى في كتابه الحكيم :"وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ".

أهمية الزكاة

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، وهي تختلف عن جميع الأنظمة المفروضة في العالم، فهي تقوم على أساس العدل والمساواة بين جميع أفراد المجتمع، وتقوم على تحقيق التكافل الاجتماعي بين جميع الناس، وتخلّص الأغنياء من مرض السيطرة على الأموال واحتكارها وعبوديتها، فتعمل على تطهير نفس الأغنياء، وسداد حاجة الفقراء، وعدم سؤال الناس وتوفير جميع احتياجاتهم. فرض الإسلام إخراج الزكاة على كل من له مال أو دخل، أو أي أصل من الأصول الثابتة، وتكون قيمة الزكاة من هذه الأصول 2.5%.


أموال لا تجب في الزكاة

  • جميع الأموال التي يكون الغرض منها تلبية حاجات الناس، أي أموال المسكن والملبس والطعام والشراب والسيارات.
  • المعادن التي يمتلكها الإنسان باستثناء الذهب والفضة.
  • الممتلكات التي تعدّ للأجرة كالسيارات والعقارات، وإنّما تجب الزكاة في الأجرة التي تعود منها، إذا بلغت نصاب الزكاة.
  • لا تجب الزكاة في الديون المعدومة والتي لا يمكن تحصليها من الدائنين، وتحتاج إلى متابعة حتى يتم تحصيلها.


شروط صحّة الزكاة

  • أن تكون ملكاً خاصاً لصاحبها، وله الحق الكامل في التصرف بها، دون أن يكون لغيره حق فيها.
  • أن يكون المال المخصص للزكاة بالغاً للنصاب المحدد.
  • أن يكون فائضاً عن احتياجاته الخاصة، والهدف منه الإدخار.
  • أن يكون من ضمن الممتلكات القابلة للنماء والزيادة كأموال التجارة.


كيفية حساب زكاة المال

هناك عدة طرق لكيفية حساب زكاة المال:

  • يقسم قيمة المال الموجود عند الشخص على مائة، ومن ثم يضرب في 2.5 ويكون الناتج الذي يجب إخراجه.
على سبيل المثال: أن هناك مبلغ قيمته 150000 دينار، أحسب قيمته كالتالي: 150000/100*2.5= 3750 دينار.
  • نقوم بتقسيم مجموع المال المراد إخراجه على 40.
على سبيل المثال: المبلغ 150000/40 = 3750.


يغفل كثير من الناس عن الزكاة، التي هي من أهم وسائل زيادة البركة في أموالهم، فهناك أشخاص لديهم أموال طائلة إلّا أنّها لا تكفيهم، وذلك لعدم وجود البركة في هذه الأموال، تقصيراً منهم في أداء فرض الزكاة عن أموالهم التي يمتلكونها، ويفضّل إخراج الزكاة للعائلات الميسورة بحد الكفاف، أي أن يصبحوا منتجين ولا يحتاجون لأموال الزكاة في العام المقبل، كأن تكون زكاتك 5000 دينار فتقوم بعمل مشروع لمن تجب عليه الزكاة، فيصبح من المكتفين.