كم نسبة احتياج الجسم من فيتامين د

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
كم نسبة احتياج الجسم من فيتامين د

نسبة احتياجات الجسم من فيتامين د

تُعتبر الشمس هي المصدر الرئيس لفيتامين د، وفي حال لم يكن التعرّض للشمس كافياً لتلبية الاحتياجات اليوميّة من فيتامين د فمن الممكن أنْ يُوصى بتناول المكمّلات أو من مصادره الطبيعيّة، وفيما يلي الكميّات المُوصى بها من فيتامين د بالوحدة الدولية:[١]

  • الرضع منذ الولادة إلى عمر 6 شهور: 400 وحدة دولية في اليوم، و1000 وحدة دولية في اليوم كحدٍ أقصى.
  • الرضع من عمر 6-12 شهر: 400 وحدة دولية في اليوم، و 1500 وحدة دولية في اليوم كحدٍ أقصى.
  • الطفل من عمر 1-3 سنوات: 600 وحدة دولية، و2500 وحدة دولية في اليوم كحدٍ أقصى.
  • الطفل من عمر 4-8 سنوات: 600 وحدة دولية في اليوم، و3000 وحدة دولية في اليوم كحدٍّ أقصى.
  • من عمر 9-70 سنة: 600 وحدة دولية في اليوم، و4000 وحدة دولية في اليوم كحدٍ أقصى.
  • كبار السن 70 عام وأكثر: 800 وحدة دولية في اليوم، و4000 وحدة دولية في اليوم كحدٍ أقصى.


مصادر فيتامين د

إنّ المصدر الرئيس لفيتامين د هي الشمس؛ لذا فإنّ التعرّض لها لمدة (10-15) دقيقة مرتين في الأسبوع دون استخدام واقي الشمس يلبّي الاحتياجات اليومية منه ولكن كثرة التعرّض إلى الشمس قد تؤدّي إلى الإصابة بسرطان الجلد، وفي هذه الحالة يمكن التوجه إلى المصادر الطبيعية من فيتامين د ومثال ذلك:[٢]

  • الأسماك الدهنية كالسلمون والتونا.
  • كبد لحم القر.
  • الجبنة.
  • صفار البيض.
  • الفطر، يحتوي كميات قليلة.


الأعراض الجانبية لزيادة تناول فيتامين د

إنّ التعرّض الطويل للشمس لا يرتبط بخطورة ارتفاع مستويات فيتامين د في الدم، إلّا أنّ هذه الزيادة قد تأتي من تناول المكملات وهي نادرة الحدوث حيث تحصل عند الاستمرار في تناول المكملات لمدة سنة، وفي حال الزيادة تظهر بعض الأعراض والتي تتمثّل فيما يلي:[٣]

  • القيء.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • حدوث الإمساك.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف عام.
  • تلف الكلى.
  • التشويش العقلي (بالانجليزية: Mental Confusion) وأمراض القلب، حيث يرتبط ارتفاع مستوى فيتامين د بارتفاع الكالسيوم في الدم والذي قد يؤدّي لهذه المشاكل.


المراجع

  1. Daniel DeNoon, "The Truth About Vitamin D: How Much Vitamin D Do You Need?"، webmd, Retrieved 10-10-2018. Edited.
  2. "How Much Vitamin D Do I Need?", webmd, Retrieved 10-10-2018. Edited.
  3. Claire Sissons, "Are you getting enough vitamin D?"، medicalnewstoday, Retrieved 10-10-2018. Edited.