كم هو عدد كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٦
كم هو عدد كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان

كريات الدم البيضاء

هي إحدى الخلايا الأساسية المكونة للدم، وتتمثل مهمتها الأساسية في الحفاظ على صحة جسم الإنسان ووقايته من الإصابة بالأمراض والعدوى المختلفة، سواءً كانت فيروسية، أو فطرية، أو بكتيرية، وتوجد هذه الخلايا في جسم الإنسان على نوعين، هما: الخلايا المحببة التي تحتوي على الحبيبات في الهيولي، والخلايا غير المحببة، وهي التي لا تحتوي على الحبيبات في الهيولي، وقد يختلف عدد كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان حسب العمر، وسنذكر في هذا المقال عدد كريات الدم البيضاء الطبيعي، وأعراض زيادتها ونقصها.


عدد كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان

  • الأطفال حديثي الولادة، والأقلّ من عمر السنة تتراوح أعداد الكريات في الدم بين 6 إلى 17.5 ألف/ مل.
  • الأطفال بعمر السنة، تصبح عدد الكريات البيضاء عندهم بين 6 إلى 17 ألف/ مل.
  • الأطفال بين سن السنتين إلى الأربع سنوات تكون 5.5 إلى 15.5 ألف/ مل.
  • الأطفال من عمرالأربع إلى الست سنوات تصبح عدد الكريات بين 5 إلى 14.5 ألف/ مل.
  • الأطفال من عمر سبع سنوات إلى عشر سنوات، يكون عدد الكريات عندهم بين 4.5 إلى 13.5 ألف/ مل.
  • عندما يصبح الطفل بين عمر العاشرة، والسادسة عشر يلاحظ بأنّ عدد الكريات انخفض ليصبح بين 4.5 إلى 13 ألف/ مل.
  • يتراوح عدد كريات الدم البيضاء عند الرجال والنساء من مختلف الأعمار بين 4.5 إلى 11 ألف/ مل.
  • السيدات في فترة الحمل تنخفض عندهن نسبة الكريات البيضاء لتصبح بين 4.5 إلى 11 ألف/ مل.


أعراض زيادة كريات الدم البيضاء

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي، والإصابة بالحمى.
  • عدم التوازن والإغماء أو الدوخة.
  • التعرض للنزيف والكدمات من أبسط الضربات.
  • فقدان الوزن دون اتباع أيّ حميةٍ غذائية أو ممارسة الرياضية.
  • الشعور بآلام في مناطق مختلفة في الجسم.


أعراض نقصان كريات الدم البيضاء

  • الإصابة بفقر الدم، حيث إنّ قلة كريات الدم البيضاء تؤثر على عدد الكريات الحمراء، الأمر الذي يتسبب في ظهور العديد من المشاكل على الشخص المصاب، مثل: شحوب الوجه، والإرهاق والتعب، بالإضافة إلى زيادة عدد ضربات القلب ووجود مشاكل في التنفس، هذا عدا عن عدم القدرة على التركيز والتعرض للدوخة والغثيان.
  • الغزارة في كمية الدم المتدفق من النساء أثناء الدورة الشهرية، والتي قد تستمر أيضاً لأكثر من المعدل الطبيعي، هذا بالإضافة إلى زيادة فرص الإصابة بنزيف الرحم، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.
  • الشعور بهباتٍ ساخنة، وارتفاعٍ في درجة حرارة الجسم بشكلٍ مفاجئ.
  • الحالة النفسية السيئة، وتقلب المزاج دون أيّ سبب.
  • الإصابة بالصداع، وألمٍ في الرأس.
  • زيادة فرص الإصابة بالالتهابات والتقرحات في الفم والخدين والحلق، وقد يمتدّ أيضاً إلى المعدة؛ بسبب ضعف الجهاز المناعي.