كم هي درجة حرارة الجسم الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٦
كم هي درجة حرارة الجسم الطبيعية

حرارة الجسم

إنَّ حرارة الجسم الدّاخليّة تعتمد بشكلٍ كبيرٍ على التّوازن ما بين فقدان الحرارة وإنتاجها، فللجسم قدرةٌ للحفاظ على درجة حرراته، ولكن في بعض الأحيان ونظراً للإصابة ببعض المشاكل الصحيّة قد ترتفع درجة الحرارة أو تنخفض عن المُعدّل الطبيعيّ لها، لذلِكَ على الشّخص التعرُّف على درجة الحرارة الطبيعيّة للجسم حتّى يكونَ قادراً على معرفة ارتفاعها وانخفاضها عمّا هوَ طبيعيّ.


درجة حرارة الجسم الطبيعيّة

إنَّ درجة الحرارة الطبيعيّة لجسم الإنسان تُقدَّر بـ 36.8 درجةً، وهيَ المثاليّة ليتمتّع بصحّةٍ جيّدة، ولتقوم الأعضاء بوظائفها بشكلٍ طبيعيّ وفعّال، وفي حال ارتفاع الحرارة عن 37 درجةً تُعدّ بذلك مُرتفعةً وبحاجة إلى خافضٍ للحرارة أو كمّاداتٍ باردةٍ، والأمر نفسه في حال انخفاضها لأقلّ من 36 درجةً. للجسم مقدرةٌ طبيعيّةٌ لخفض الحرارة، وذلك بإفراز العرق ليخفضَها. تُقاس درجة الحرارة باستخدام الميزان الخاصّ؛ إمّا من الأنف، أو الفم، أو الأذن، أو الإبط، أو فتحة الشّرج.


أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم وانخفاضها

  • القُرب والبُعد عن الشّمس وأشعّتها.
  • القُرب من المُسطّحات المائية، مثل: البحار، والأنهار، وغيرها.
  • حركة الرّياح واتّجاهها، والرّطوبة، وحركة الأرض.
  • إصابة الجسم بعدوى أو مرض فيروسيّ، مِمّا يؤدّي لارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة دفاع الكُريات البيضاء عن الجسم بمُحاربة الفيروس أو الجسم الغريب في داخله.


كيفيّة خفض درجة الحرارة المُرتفعة

  • شُرب الكثير من السّوائل وبالأخصّ الماء؛ لتجنُّب الإصابة بالجفاف نتيجةً لفقدان السّوائل؛ بسبب التعرُّق بكثرة.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الرّاحة والنّوم؛ للتخلُّص من التّعب والإرهاق.
  • استخدام الأدوية الخافضة للحرارة بعدَ استشارة الطّبيب للتأكّد من الجُرعات التّي يجب تناولها في اليوم الواحد، وبالأخصّ للأطفال والمُسنّين.
  • استخدام الكمّادات الباردة، وذلك بوضعها على الجَبين لخفض درجة الحرارة.


أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم (البرودة)

إنَّ انخفاض الحرارة من المشاكل الخطيرة؛ بحيث تنخفض حرارة الجسم لأقلّ من 35 مئويّة وتنتشر هذهِ الحالة في فصل الشّتاء، ومن أعراض انخفاض درجة الحرارة:

  • شحوب البشرة، ومَيلها إلى اللّون الأصفر.
  • الشّعور بالدّوار الشّديد.
  • القشعريرة والرّجفة.
  • الشّعور بالضّعف العامّ والصّدمة.


كيفيّة رفع درجة الحرارة المُنخفضة

يُمكن تجنُّب انخفاض درجة حرارة الجسم بالتّدفئة والتّغذية الجيّدة، والتأكّد من ارتداء الملابس الصوفيّة والدّافئة في فصل الشّتاء وفي الأجواء الباردة، وشُرب المشروبات السّاخنة، وتفادي البقاء خارج المنزل في اللّيالي الباردة، وتغيير الملابس الباردة على الفور، وفي حال مُلاحظة انخفاض درجة الحرارة عن المُعدّل الطبيعيّ تجب مُراجعة الطبيب على الفور.