كم يحتوي فول الصويا على البروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٩

البروتين في فول الصويا

يُعدّ فول الصويا (بالإنجليزيّة: Soybeans) من البقوليات التي نادراً ما يتناولها الناس؛ حيث إنّ معظم الأشخاص يتناولون منتجاته؛ مثل: زيت الصويا، أو بروتين الصويا، أو يمكن استخدامه لصنع منتجاتٍ بديلةٍ عن اللحوم والألبان، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية؛ حيث يحتوي الكوب الواحد، أو ما يُعادل 155 غراماً على 16.9 غراماً من البروتين.[١]


العناصر الغذائية الأخرى في فول الصويا

يحتوي الكوب الواحد، أو ما يُعادل 155 غراماً من فول الصويا على ما يأتي:[١]

  • السعرات الحرارية: 189 سعرة حرارية.
  • الكربوهيدرات: 11.5 غراماً.
  • البروتين: 16.9 غراماً.
  • الدهون: 8.1 غرامات.
  • الألياف الغذائية: 8.1 غرامات.
  • فيتامين ج: 16% من الكمية اليومية المرجعية (بالإنجليزيّة: RDI).
  • فيتامين ك: 52% من الكمية اليومية المرجعية.
  • الفولات: 121% من الكمية اليومية المرجعية.


فوائد فول الصويا

تقليل مستويات السكر في الدم

وجدت بعض الدراسات أنّه يمكن لفول الصويا أن يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم عند الأشخاص المُصابين بالسكري، كما أنّه يساهم في تقليل مستويات السكر في الدم لدى النساء المُصابات بسكري الحمل، كما أنّه يساعد أيضاً على حماية الطفل حديث الولادة من بعض الأمراض.[٢]


تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام

قد يساعد فول الصويا على زيادة الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزيّة: Bone mineral density)، أو الإبطاء من فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث، ولذلك فإنّ النساء اللاتي يتناولن فول الصويا خلال هذه الفترة يمكن أن ينخفض لديهنّ خطر الإصابة بالكسور، ولكنّه لا يملك نفس التأثير في الكثافة المعدنية للعظام بالنسبة للنساء الصغيرات في السنّ.[٢]


أضرار فول الصويا

يمكن أن يُسبّب استهلاك فول الصويا بعض المشاكل والأضرار الجانبية؛ حيث وجدت بعض الدراسات أنّ الإفراط في استهلاك النساء لفول الصويا يرتبط بزيادة مستويات الهرمون المنشّط للدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid stimulating hormone)، ممّا قد يُسبّب المشاكل للأشخاص الذين يُعانون من قصور الغدة الدرقية، وقد لوحظ هذا التأثير عند النساء فقط ولم يُلاحظ عند الرجال.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Groves (22-11-2018), "Is Soy Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 02-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "SOY", www.webmd.com, Retrieved 02-05-2019. Edited.
  3. Megan Metropulos and Megan Ware (30-12-2017), "Is soy good for your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-05-2019. Edited.