كيفية أداء صلاة الجنازة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٣١ يناير ٢٠١٥
كيفية أداء صلاة الجنازة

صلاة الجنازة

صلاة الجنازة هي التوجه الى الله عز وجل بالدعاء للميت من المسلمين ، والتشفعُ له عند الله ، وهي حق للمسلم الميت على أخيه المسلم الحي ، وفرضيتها من باب الكفاية ، وعليها عظيم الأجر فقد جاء فضلها ، بأنه من من شهد الجنازة حتى يُصلى عليها فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان ، وحين سُئِل النبي صلى الله عليه وسلم ، وما القيراطان قال : مثل الجبلين العظيمين .


شروطها

  • إسلامُ المصلي والمُصلى عليه .
  • النية ، واستقبال القبلة .
  • طهارة المُصلي والمُصلى عليه .

أركانها

  • القيام مع القدرة فيها .
  • قراءة الفاتحة والصلاة على النبي عليه السلام ، والدعاء للميت .
  • التكبيرات الأربعة ، والترتيب ، والتسليم.

سننها

رفعُ اليدينِ عند التكبيرات ووضع اليمنى على اليسرى ، والسرية بالقراءة .

صفتها

  • يقف الإمام عند وسطِ المرأة ، وعند رأسِ الرجل باتجاه القبلة .
  • يُكَبِرُ التكبيرة الأولى برفع اليدين وقول الله اكبر للدخول في الصلاة ، ويقرأ بعدها الفاتحة ، ويقرأ ما تيسر من القران (سورة قصيرة) من باب السنة .
  • يُكَبِرُ التكبيرة الثانية بدون رفع اليدين ، لعدم اقتضاء الدليل على ذلك ، ويُصلي على النبي عليه الصلاة والسلام ، ويُفضلُ بأن تكون من صيغ الصلاة الإبراهيمة الثابتة عن النبي عليه السلام ، كونها أفضل الصيغ التي يُصلى بها عليه السلام .
  • يُكَبِرُ التكبيرة الثالثة ، ويدعو بعدها للميت ويخلص له الدعاء ولأموات المسلمين وأحيائهم كقوله "اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وشاهدنا وغائبنا، وذكرنا وأنثانا. اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ومن توفيته فتوفه على الإيمان ".
  • يُكَبِرُ للتكبيرة الرابعة ، ويدعو لنفسه وللميت ، وخير الدعاء المأثور ، كقول اللهم لا تحرمنا اجرهم ولا تفتنا بعدهم ، واغفر اللهم لنا ولهم
  • يُسَلِم ُ عن يمينه وعن يساره ، ويجوز التَسْلِيمُ سِراً أو جهراً لثبوت ذلك عن النبي عليه السلام ، كما يجوز الإقتصارُ على تسليمةٍ واحدةٍ عن اليمين ،لِثُبُوتِ ذلك أيضا من حديث عبد الله بن مسعود : " ثلاث خلال كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفعلهن, تركهن الناس , إحداهن التسليم على الجنازة مثل التسليم في الصلاة " .


وكما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم بانها تُصلى بأكثر من أربع تكبيرات ، حيث ثبت جَوازُ صلاتها حتى تسع تكبيرات ، يتخير ما بينها بين الفينة والأخرى ، من باب تطبيق السنة ، وكون الغالب من صلاته عليه السلام بأنه صلاها بأربع تكبيرات .