كيفية إذابة دهون البطن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٤ مارس ٢٠١٨
كيفية إذابة دهون البطن

تنظيم الجدول الغذائي

تُساعد بعض الخطوات في تنظيم الجدول الغذائي وبالتالي إذابة دهون البطن، ومنها ما يأتي:[١]

  • الابتعاد عن تناول السكر والمشروبات المُحلاة.
  • زيادة تناول حصص البروتين.
  • الامتناع عن تناول الكربوهيدرات.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، خاصةً اللزجة منها.
  • جدولة ما يتمّ أكله تماماً، وذلك بتسجيل الكميات والأوقات.


ممارسة التمارين الرياضية

تلعب ممارسة التمارين الرياضية دوراً مهماً وفعّالاً في حرق دهون البطن، ويمكن اتباع النصائح الآتية للحصول على نتيجةٍ جيّدة:[٢]

  • زيادة مستويات النشاط، وذلك من خلال عدم الالتزام بوضعية الجلوس، أو ركن السيارة في مكانٍ بعيد للاضطرار للمشي للوصول إليها؛ وذلك لحرق السعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين القلبية، فهي تساعد على حرق السعرات الحرارية وبالتالي التخلص من الدهون الحشوية، ومن هذه التمارين السباحة، والمشي، والجري، وقفز الحبل.
  • ممارسة التمارين المُكثّفة، كتلك التي تجمع بين أكثر من تمرين، حيث لها القدرة على حرق الكثير من دهون البطن، ومن أمثلتها ممارسة المشي لمدّة 3 دقائق، ثمّ التوقف والركض لمدّة 30 ثانية.
  • تقوية العضلات من خلال ممارسة تمارين رفع الأثقال أو اليوغا، وذلك بمعدّل ثلاث مرّات أسبوعيّاً.


النوم الكافي

أثبتت الأبحاث أنّ الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم خلال الليل من شأنه المساعدة في التخلّص من دهون البطن، ففي إحدى الدراسات التي استمرّت على مدى خمس سنوات تمّ دراسة تأثير ساعات النوم للأفراد على اكتسابهم للدهون الحشويّة التي تتراكم في منطقة البطن، فتمّ الحصول على نتيجةٍ مفادها أنّ حصول الأفراد على النوم لفترة ما بين 6-7 ساعات كلّ ليلة ساهم في تقليل اكتساب هذه الدهون الحشوية لدى هؤلاء الأفراد مقارنةً بغيرهم ممّن ينامون خمس ساعاتٍ أو أقل، أو حتّى أكثر من ثماني ساعات.[٣]


إدارة الإجهاد والتوتر

يُعتبر التوتر والإجهاد من العوامل المؤثّرة بزيادة دهون البطن، ويرجع سبب ذلك إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول من الغدّة الكظرية، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم استجابة الجسم نحو مؤثرات التوتر، فيعمل هذا الهرمون على تعزيز تخزين الدهون في الجسم،[٤] ويمكن التحكم بالتوتر والإجهاد من خلال تجربة الاسترخاء وذلك بتنظيم الأنشطة بالتواصل مع أفراد العائلة والأصدقاء، إلى جانب إمكانية الاستفادة من ممارسة التأمل للحصول على النتيجة المرغوبة فيما يتعلّق بالتخلّص من الإجهاد وبالتالي التخلّص من دهون البطن.[٣]


المراجع

  1. Kris Gunnars (30-11-2016), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 8-2-2018. Edited.
  2. Zawn Villines (8-11-2017), "Getting rid of belly fat the natural way"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Sonya Collins (20-3-2014), "The Truth About Belly Fat"، www.webmd.com, Retrieved 8-2-2018. Edited.
  4. Franziska Spritzler (16-5-2016), "12 Things That Make You Gain Belly Fat"، www.healthline.com, Retrieved 22-2-2018. Edited.