كيفية إزالة التجاعيد من الوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ٢٣ مايو ٢٠١٦
كيفية إزالة التجاعيد من الوجه

تجاعيد الوجه

يعاني العديدُ من الأشخاصِ مع تقدّمِ العمرِ من ظهورِ التّجاعيدِ وعلامات الشّيخوخةِ؛ بسبب فقدانِ البشرةِ لمادةِ الكولاجين،فتسببُ هذه المشكلةُ القلقَ وبعضَ الإحراجِ، لكن يمكنُ التّغلبُ على هذهِ المشكلةِ باستخدامِ بعضِ المكوّناتِ الطّبيعيةِ، والتّي سنقومُ بتناولها في هذا المقال.


كيفيّةُ إزالةِ التّجاعيدِ من الوجه

  • زيت الزّيتون: وهو من أفضل الزّيوت للبشرة؛ فيحتوي على الكثيرِ من مضاداتِ الأكسدةِ والفيتامينات المهمةِ للبشرةِ؛ كفيتامين A , E، والتّي تعملُ على تجديدِ خلايا البشرة؛ فيمكن استخدامُ زيتِ الزّيتون، وتدليك الوجهِ النّظيفِ لترطيبه، وتجديدِ خلايا البشرة، ومن الممكنِ أيضاً إعدادُ خليطِ يتكونُ من ملعقةٍ لكلٍ من العسلِ وزيتِ الزّيتونِ والقليلِ من الجلسرين، وتدليكِ البشرةِ قبل النّوم، مما يساعدُ على شدّ البشرة.
  • الحلبة: تحتوي الحلبةُ على الكثيرِ من الفيتاميناتِ والمعادنِ المهمّةِ للبشرةِ، وتساعدُ بشكلٍ كبيرٍ في علاجِ التّجاعيدِ، والتّخلّصِ منها، ويتم صنعُ قناعِ الحلبةِ للبشرةِ بنقعِ القليلِ من بذورِ الحلبةِ لمدةِ يومٍ كامل، وطحنِها لتشكيلِ عجينةٍ متجانسةٍ، وتوضعُ على الوجهِ لمدّةِ ساعةٍ، ويغسلُ الوجهُ بالماءِ الفاتر، ويجب المداومةُ على استخدامِ هذهِ الخلطةِ لظهورِ النّتائجِ بشكلٍ أسرع.
  • الصّبار: يستخدمُ الصّبارُ في إعداد الكثير من مساحيقِ التّجميلِ والكريماتِ المرطبةِ؛ فيساعدُ على تجديدِ خلايا البشرة، وزيادةِ مرونتها، ويتم استخدام الصّبارِ بدهنِ هلامِ الصّبارِ على الوجهِ لمدةِ عشرِ دقائق، وغسلِ الوجهِ بالماءِ الفاتر، أو يمكنُ مزجُ ملعقةٍ من هلامِ الصّبارِ مع كبسولةٍ من فيتامين E، وتطبيق الخليطِ على البشرةِ وأماكنِ التّجاعيدِ لمدة ساعةٍ، وغسلُ الوجهِ بماءٍ فاتر.
  • الزّنجبيل: يحتوي الزّنجبيلُ على موادَ مضادةٍ للأكسدة، والتّي تعملُ على حمايةِ البشرةِ من التّجاعيد؛ فيمكن إعدادُ خليطِ الزّنجبيلِ بخلطِ ملعقةٍ من الزّنجبيل الطّازجِ، مع ملعقةٍ من العسلِ، ووضعِ الخليطِ على الوجه لمدةِ ساعةٍ كاملةٍ لكبحِ انهيارِ الإيلاستين الّذي يساهمُ في ظهورِ التّجاعيد.
  • اللّوز: يحتوي اللّوزُ على الكثيرِ من العناصرِ والفيتاميناتِ المهمةِ للبشرةِ؛ كفيتامين E والزّنك والكالسّيوم، والعديدِ من الأحماض المهمّةِ للبشرةِ؛ كحمضِ الفوليك وحمض الأوليك، الّذين يساهمان في تأخيرِ نمو التّجاعيد وعلاجها، ويتم إعدادُ مزيجِ اللّوزِ بخلطِ ملعقةٍ من اللّوزِ المطحون، مع ملعقةٍ من العسلِ وتطبيقِ المزيجِ على البشرةِ لمدةِ ساعةٍ، ثم غسلِ الوجهِ بماءٍ فاترٍ وترطيبهِ بماءِ الورد، ويمكنُ أيضاً تدليكُ البشرةِ بزيتِ اللّوزِ قبلَ الخلودِ إلى النّوم، وغسلُ الوجهِ في الصّباحِ للحصولِ على بشرةٍ مشرقةٍ وخاليةٍ من التّجاعيد.
  • عصير اللّيمون: يحتوي عصيرُ اللّيمون على حمض السّتريك، الّذي يعملُ على التّخلصِ من خلايا الجلدِ الميّتةِ، وتقشيرِ البشرةِ بشكلٍ فعالٍ، والتّخلصِ من الجلدِ الميتِ، وعلاماتِ الشّيخوخةِ والتّجاعيد، ويستخدمُ عصيرُ اللّيمونِ بفركِ الوجهِ به لمدةِ عشرِ دقائق، أو يمكنُ خلطُ القليلِ من عصيرِ اللّيمونِ مع ملعقتين من اللّبن الزّبادي، وملعقةٍ من العسلِ وكبسولةٍ من فيتامين E، ووضعِ المزيجِ على الوجهِ لمدّةِ نصفِ ساعةٍ وغسلهِ بماءٍ فاتر.