كيفية إيقاف تساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٩ أغسطس ٢٠١٧
كيفية إيقاف تساقط الشعر

تساقط الشعر

يُعدُّ تساقط الشعر معضلة ومشكلة تؤرق الشباب والفتيات على حد سواء، وإن كان وقع ذلك على الفتيات أشد، حيث إنّ الشعر وجماله ونعومته يعدُّ بالنسبة للمرأة عنصراً آخراً في جمالها، وهناك أسباب لتساقط الشعر، وكذلك هناك أعراض لتساقطه، وهناك حلول وعلاجات لذلك، يمكن اللجوء إليها في المنزل، حيث تعتمد على مواد وعناصر سهلة وميسورة في توفرها، وكذلك هناك بعض الأدوية الكيميائيّة تفيد في هذا المجال، وأختم بذكر بعض التوصيات الهامّة في هذا المجال.


أسباب تساقط الشعر

  • سوء التغذية، فالشعر يحتاج إلى عناصر غذائية تساعده على النمو وتكسبه القوّة فمتى نقصت هذه العناصر بسبب سوء التغذية، سيكون الشعر عرضة للتساقط.
  • تقصف الشعر، فكثرة تقصف الشعر يؤدي إلى إضعافه وبالتالي تساقطه.
  • الضغط النفسي، فكثرة المشاكل والضغوط النفسية تؤثر بشكل مباشر على هرمونات النمو، وتضعف التوازن الهرموني في جسم الإنسان، ممّا يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • كثرة استعمال الأدوية كالستيرويدات.
  • الشيخوخة، فالتقدم العمري للإنسان ودخوله سن الشيخوخة يترافق ويتزامن مع تساقط ملحوظ للشعر، وظهور ما يُعرف بالصلع.
  • فقر الدم، حيث إنّ الدم مسؤول عن تغذية بويصلات الشعر، ومتى ضعف الدم ضعف الشعر تبعاً لذلك وتساقط.
  • العامل الوراثي، فالجينات المشتركة تعطي نتائج وصفات مماثلة.
  • أمراض الغدة الدرقيّة.
  • نقص الفيتامينات وخاصة 6B وكذلك نقص الفوليك
  • المبالغة في ربط الشعر وسوء تجديله، وكذلك سوء تسريحه.
  • استعمال العلاجات الكيميائية كبعض مستحضرات التجميل.
  • الإفراط في التدخين، حيث يؤثر التدخين سلباً على الشعر.


أعراض تساقط الشعر

  • ترقق الشعر بشكل تدريجي من شعر الرأس العلوي.
  • حدوث تساقط للشعر من كامل الجسم.
  • حدوث تخفيف للشعر بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار.
  • ظهور بعض بقع الصلع بشكل دائري.


كيفية إيقاف تساقط الشعر

  • حليب جوز الهند، وذلك بطحن جوز الهند واستخراج الحليب الذي بداخله.
  • هلام الصبار، وذلك بوضعه على فروة الرأس، وتدليك الشعر به، وتركه على الشعر لعدة ساعات ثمّ غسله بالماء الفاتر.
  • التدليك، وذلك بتدليك فروة الرأس بشكل منتظم بزيت فاتر، حيث يعمل ذلك على زيادة تدفق الدم، وذلك باستخدام زيوت منها: زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وزيت الخروع، وزيت الخردل، واللوز، ولعلّ زيت جوز الهند هو أفضلها، وإذا تمّ الجمع بين جميع هذه الزيوت، بطريقة معيّنة فسيعطي نتائج إيجابيّة.
  • عشبة النيم، وذلك بغسل الشعر بها مرة كل أسبوع، بعد غليها لتقل نسبة الماء إلى النصف، فهي مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات وللسكري ومهدئة، ومفيدة للشعر ومقوية له ومانعة لتساقطه.
  • الأملج، بتدليك فروة الرأس بمزيج زيت جوز الهند والأملج المجفف بعد غليها جيداً، وكذلك بالإمكان تغطية الشعر بعجينة رفيعة من الأملج لمدة خمس عشرة دقيقة، ثمّ غسله بعد ذلك.
  • البصل والثوم، بتدليلك فروة الرأس بعصير البصل بعد عصره ، ثمّ غسله بعد ذلك بالشامبو، وكذلك بالإمكان عمل قناع للشعر بمزيج عصير البصل مع العسل، أمّا الثوم، فتدلك به فروة الرأس بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً، وذلك بعد غليه مع زيت جوز الهند، ويمكن إضافة العسل إليه.
  • الكركديه، بدهن الشعر وتدليك فروة الرأس بها، فتمنع وتقاوم الشيب المفاجئ، وتقوي الشعر.
  • البيض، بدهن الشعر وتدليك فروة الرأس به، ويمكن استخدامه مع زيت الزيتون، وصفار البيض والعسل.
  • البازيلاء، بتدليك فروة الرأس بها بعد سحقها.
  • مسحوق الفلفل الأسود مع بذور الليمون، بمزجهما معاً وتدليك فروة بهما.
  • الحلبة، بصبغ شعر الرأس بها.
  • مزيج الكافور واللبن الرائب، بدهن فروة الرأس بهما، ثمّ غسل الرأس بعد جفافه، وهذه الوصفة مفيدة للصلع.
  • الشاي الأخضر، بدهن شعر الرأس بمنقوع الشاي الأخضر بعد أن يبردن ثمّ غسله بعد ذلك.
  • الاستفادة من بعض الخلطات، كخلطة الأملج والصبار ومسحوق النيم، بوضعها على الشعر بعد مزجها جيداً، وكذلك خلطة العسل وزيت الزيتون إضافة إلى مسحوق القرفة، وخلطة اللبن الرائب والبيض والحناء.
  • أوراق الكزبرة، وذلك بوضع عجينة مصنوعة منها على شعر الرأس وفروته.
  • عمل خلطة من عرق السوس والحليب وبعض الزعفران ثمّ دهن وتدليل فروة الرأس بها.
  • أوراق إكليل الجيل، وذلك بغسل شعر الرأس بمغلي أوراق إكليل الجبل بعد أن يجف، أو تدليك فروة الرأس بمزيج إكليل الجبل وزيت اللوز، بنسبة ملعقة من الأول وملعقتين من الثاني.
  • خليط خل التفاح والميرميّة، بغسل الشعر به.
  • القرطم، بدلك فروة الرأس بزيت القرطم لمدة عشرين دقيقة.
  • مغلي البطاطا وإكليل الجبل، حيث يغسل شعر الرأس به بعد تصفيته.


أدوية غير منزلية

  • حمض الفلور، وهو موصوف للصلع وضعف الشعر.
  • حمض الفوسفوريك، للتساقط التدريجي للشعر، ولمنع ظهور الشيب.
  • الفوسفور، لمعالجة التساقط الكثيف للشعر، ومشلكة جفاف فروة الرأس والحكة.
  • الجرافيت، لتساقط شعر الرموش والحواجب، وتساقطات الشعر الناتجة عن انقطاع الطمث عند النساء.
  • المازريون، لعلاج جفاف فروة الشعر، والحكة والقشرة.
  • السليكا، للصلع والشيب المبكر، وفقدان الشعر الأمامي.
  • إجراء عمليات جراحية بهدف إعادة ترميم الشعر.
  • تقليص جلدة فروة الرأس، وذلك من خلال عمليات جراحية معينة يتمُ فيها تقليص مساحة الصلع.
  • اللجوء إلى عمليات زراعة الشعر.


إجراءات وقائيّة

  • الاستمرار في تناول الأغذية المتضمنة البروتين والحديد، والفيتامينات وخصوصاً فيتامينات: E ،B ،A ،C.
  • التركيز على تناول الأحماض الدهنيّة، وهي متوفرة في الأسماك وبذور الكتان والجوز.
  • عند غسل الشعر، الحرص على تجنب الماء الساخن أو الدافئ.
  • الحرص على تضمن الشامبو لمرطب خفيف عند الاستعمال، وعدم الاكتفاء بالشامبو لوحده والشامبو المتضمن للبلسم مفيد ومفضل في ذلك.
  • الاستفادة من البخار لتقوية الشعر وتجديده بغمر شعر الرأس بمنشفة بعد غمرها بالماء الساخن.
  • عند كل غسلة للشعر، الحرص على تدليك فروة الرأس جيّداً بهدف تنشيط الدورة الدمويّة.
  • الحرص على شرب الماء بشكل كافٍ يومياً.
  • عدم استخدام مجفف الشعر بشكل يومي، لما في ذلك من إضعاف لبويصلات الشعر، والأفضل تجفيف الشعر بمنشفة جافة.
  • ضرورة التخفيف من الشعر من الأطراف.
  • تجنب تمشيط الشعر وهو رطب والانتظار إلى أن يجف.
  • تجنب الوصفات العشوائية للشعر، دون وعي أو استشارة المختصين.
  • استخدام الشامبو المناسب لنوع الشعر، فهناك الشعر العادي، وهناك الشعر الجاف، وهناك الشعر الدهني، وكل نوع له ما يناسبه من الشامبوهات.