كيفية التخلص من آلام الظهر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من آلام الظهر للحامل

علاجات منزلية

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي من شأنها أن تقلل من آلام الظهر أثناء فترة الحمل، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[١]

  • ممارسة التمارين الرياضية: تُعد ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة أمراً ضرورياً، وذلك لأنّها تقوي العضلات وتعزز مرونتها، وهذا يساهم في تقليل الضغط على العمود الفقري، ومن الأمثلة على التمارين الرياضية الآمنة للنساء الحوامل: المشي والسباحة.
  • تحسين وضعية الجسم: يُنصح باتخاذ وضعية مناسبة أثناء النوم، أو العمل، أو الجلوس، فمثلاً يخفف النوم على أحد الجانبين مع وضع وسادة بين الركبتين من الضغط عن الظهر، كما يمكن وضع منشفة ملفوفة خلف الظهر أثناء الجلوس للحصول على الدعم.
  • تقليل التوتر: قد يكون ألم الظهر مرتبطاً بالضغط والتوتر؛ لذا يُعد التحدث إلى صديق أو طبيب موثوق مفيداً في هذه الحالة.
  • نصائح وإرشادات أخرى:[١][٢][٣]
    • تجنب حمل الأشياء الثقيلة.
    • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
    • تجنب الوقوف أو الجلوس لفتراتٍ طويلة.
    • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والراحة، وينصح بتجنب النوم على الظهر.
    • ارتداء حزام داعم لمنطقة أسفل البطن؛ لتوفير الدعم وتقليل آلام الظهر بشكل كبير.
    • ثني الركبتين والمحافظة على الظهر في وضعية مستقيمة عند التقاط الأشياء من الأرض.


الطب البديل

من خيارات الطب البديل أو التكميلي المُتاحة ما يأتي:[٤]

  • الوخز بالإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture) تشير بعض الدراسات والأبحاث إلى أن الوخز بالإبر يخفف من آلام الظهر أثناء الحمل.
  • الإرجاع الموضعي للفقرات: (بالإنجليزية: Chiropractor) يعطي شعوراً بالراحة ويقلل الألم.
  • التدليك: يخفف التدليك أو وضع وسادة دافئة أو كيس من الثلج على الظهر من الألم، على الرغم من أنّ الأدلة التي تدعم ذلك محدودة.


العلاجات الدوائية

يصف الطبيب بعض الأدوية المُسكنة للألم مثل: الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) في حال استمرار ألم الظهر، وتُعد هذه الأدوية آمنة أثناء فترة الحمل، كما قد يصف بعض أنواع الأدوية المُرخية للعضلات، وينصح بتجنب تناول الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) وغيره من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (بالإنجليزية: NSAIDS)، مثل: الآيبوبرفين (بالإنجليزية:Ibuprofen) أو النابروكسن (بالإنجليزية:Naproxen ).[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Traci C. Johnson (4-8-2018), "Back Pain in Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. "Back Pain During Pregnancy", americanpregnancy.org,7-2015، Retrieved 14-5-2019.Editedز
  3. "Backache in pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au,9-2018، Retrieved 14-5-2019. Edited.
  4. "Back pain during pregnancy: 7 tips for relief", www.mayoclinic.org,9-4-2019، Retrieved 14-5-2019. Edited.