كيفية التخلص من البواسير بدون جراحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٩ مايو ٢٠١٩

العلاجات المنزلية

يمكن تخفيف ألم، وتورم، والتهاب البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids) الخفيف عن طريق بعض العلاجات المنزلية المتاحة، حيث غالباً ما تزول أعراض البواسير في غضون أسبوع بعد اتباع هذه الطرق، لكن في حال لم يشعر المريض بالتحسن بعد أسبوع، أو كان يعاني من ألم شديد أو نزيف، فتنبغي مراجعة الطبيب، ونذكر من الطرق المنزلية ما يأتي:[١]

  • تناول الطعام الغني بالألياف: مثل الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، وذلك للتخفيف من البراز وزيادة كتلته، ولتجنّب الإجهاد الذي قد يؤدي إلى تفاقم أعراض البواسير الحالية، ويُنصح بإضافة الألياف إلى النظام الغذائي تدريجياً لتجنّب التعرّض للانتفاخ والغازات.
  • استخدام حمام المقعدة الدافئ: وذلك بنقع منطقة الشرج لمدة 10 إلى 15 دقيقة بالماء الدافئ مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.
  • الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة: عن طريق غسلها يومياً بالماء الدافىء، وتجنّب المناديل المُعطرة، أو التي تحتوي على كحول.
  • وضع أكياس الثلج أو الكمّادات الباردة على فتحة الشرج: وذلك لتخفيف الألم والتورم.


العلاجات الدوائية

تتضمن أدوية علاج البواسير ما يأتي:[٢]

  • العلاجات الموضعية: تتوفر العديد من الكريمات، والمراهم، والتحاميل التي لا تحتاج وصفة طبية، للتخفيف من الآلام، والتورم، وعدم الراحة، مع الحرص على عدم استخدامها لفترة تزيد عن 5-7 أيام في المرة الواحدة، لأنّها قد تهيّج الجلد حول فتحة الشرج،
  • كريمات الكورتيكوستيرويد: توصف الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid cream) في حال وجود التهاب شديد، ولا ينبغي استخدامه لأكثر من أسبوع في المرة الواحدة، كي لا يصبح الجلد حول فتحة الشرج رقيقاً ومتهيّجاً.
  • مُسكنّات الألم: يمكن استخدام الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) للتخفيف من الشعور بالألم وعدم الراحة، وفي حالة وجود نزيف فينبغي تجنّب استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: NSAIDs) بما فيها الآيبوبروفين لأنّها ستزيد من وضع النزيف سوءاً.
  • المُليّنات: قد يصف الطبيب الأدوية المُليّنة (بالإنجليزية: Laxatives) إذا كان المريض يعاني من الإمساك، ممّا يساعده على تفريغ الأمعاء.


الإجراءات غير الجراحية

قد يوصي الطبيب بإجراء إحدى العمليات غير الجراحية، والتي تُجرى عادةً في العيادات ودون الحاجة إلى تخدير، ومن الأمثلة على ذلك؛ إجراء الربط باستخدام شريط مطاطي حول قاعدة البواسير الداخلية لقطع الدورة الدموية، ممّا يجعل البواسير تذبل وتسقط في غضون أسبوع، أو إجراء الحقن أو المعالجة بالتصليب (بالإنجليزية: Sclerotherapy) التي تتمثل بحقن الطبيب أنسجة البواسير بمحلول كيميائي لتقليصها، أو استخدام تقنيات التخثر بالأشعة تحت الحمراء، أو الليزر، أو الحرارة، والتي تتسبب بتصلّب البواسير الصغيرة والنازفة ثم تقليصها.[١]


تغييرات نمط الحياة

من المهم إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة، واتباع عادات جيدة لعلاج البواسير، ومن هذه التغييرات ما يأتي:[٣]

  • الذهاب إلى المرحاض ضمن روتين معين في الوقت نفسه كل يوم.
  • تجنّب استعمال مناديل التنشيف الجافة؛ فمن الممكن أن يكون ذلك مُهيّجاً، ويمكن الاستعاضة عنها بالمناديل القطنية.
  • الإسراع في الذهاب إلى المرحاض فور الشعور بالحاجة لذلك، فقد يؤدي التأخير إلى مزيد من الضغط والألم.
  • رفع الركبتين أثناء الجلوس على المرحاض، لتسهيل حركة الأمعاء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • شرب الكثير من السوائل، خاصة الماء أو عصير الخوخ.
  • تجنّب الجلوس لفترات طويلة، فيُنصح بالحركة لمدة خمس دقائق على الأقل كل ساعة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,6-11-2018، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. "Haemorrhoids (piles)", www.nhs.uk,11-3-2016، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. "How to Treat Hemorrhoids at Home", www.webmd.com, Retrieved May 9, 2019. Edited.