كيفية التخلص من الرشح بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٠ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الرشح بسرعة

العلاجات المنزلية

ليس هناك علاج فوري للرّشح، أو الزّكام (بالإنجليزية: Common cold)، ولكن توجد مجموعة من العلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبة للرشح، ومنها ما يأتي:[١]

  • تناول ملعقة من العسل: لما له من دور في تلطيف الحلق، والتخفيف من السعال.
  • استخدام بخاخ السائل الملحيّ: والذي يعمل على تُرطّب الأنف، وسهولة التخلّص من السائل المخاطيّ.
  • تناول حساء الدجاج: لدوره في التخفيف من الالتهاب، ممّا قد يساعد على التخفيف من بعض أعراض الزّكام، بالإضافة لاحتوائه على سعرات حرارية تمنح الطاقة للجسم.
  • تناول المشروبات الساخنة: لدورها في التخفيف من أعراض الزّكام مثل التهاب الحلق، والتعب.
  • الإكثار من شرب السوائل: الأمر الذي يخفّف من سماكة المخاط، ويمنع الصداع، والتعب الذي يسببه الجفاف.
  • الغرغرة بالماء المالح: حيث تخفف الغرغرة بالماء المالح من انتفاخ الحلق، والأنف، والتخلّص من المخاط.
  • نيل قسط كافي من الراحة: لتدعيم الجهاز المناعيّ، ومساعدتها على محاربة العدوى.


العلاجات الدوائيّة

يمكن اللجوء إلى استخدام بعض العلاجات الدوائيّة للتخفيف من الأعراض المصاحبة للزكام، ومنها ما يأتي:[٢]

  • المقشعات: تساعد المقشعات (بالإنجليزية: Expectorants) على تخفيف المخاط وتفكيكه، ممّا يُسرّع من التخلص من البلغم المُتراكم.
  • مضادّات الهستامين: قد توفر مضادّات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamines) الراحة من بعض الأعراض المرتبطة بإفراز الهستامين في الجسم، مثل السعال، والعطاس، وسيلان الأنف، والحكّة.
  • مسكنات الألم: التي بدورها تُساعد على الحدّ من أنواع الألم المختلفة الناجمة عن نزلات البرد، مثل الصداع، والتهاب الحلق، وآلام العضلات.
  • مضادّات الاحتقان: (بالإنجليزية: Decongestants) التي تعمل على تضييق الأوعية الدموية في بطانة الأنف، مما يحدّ من إنتاج المخاط، ويسمح بمرور الهواء بشكل أسهل.
  • مُضادات السّعال: تعمل هذه الأدوية عن طريق تثبيط السيلات العصبيّة المُسببة للسعال.


العلاجات الطبيعية

هناك العديد من العلاجات الطبيعيّة التي تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبة للرشح، ومنها ما يأتي:[٣]

  • القَتَاد: (بالإنجليزية: Astragalus)، الذي يُستخدم في العلاج الصيني التقليدي نظراً لخصائصة المُضادة للفيروسات، والمضادة للأكسدة.
  • الثوم: لاحتوائه على مادة الأليسين (بالإنجليزية: Allicin) التي تمتلك بعض الخصائص المضادّة للفطريات، والبكتيريا.
  • الزنجبيل: يساعد على التخفيف من السعال، وسيلان الأنف، والصداع، وآلام الرقبة، والكتف.
  • فيتامين د: حيث أظهرت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتمتعون بمُستويات عالية من فيتامين د هم أقل عُرضة للإصابة بالرشح.
  • أقراص المص للحلق: التي تحتوي على الزنك، حيثُ وجدت عدة دراسات أنّ الزنك يساعد على خفض مدّة ظهور أعراض الرشح بمقدار ثلاثة إلى أربعة أيّام، خاصةً إذا تمّ تناوله خلال 24 ساعة من ظهور أعراض الرشح الأولية.
  • العلاجات الأخرى: من العلاجات الطبيعيّة الأخرى التي تساعد على التخفيف من أعراض الرشح، ما يأتي:
    • فيتامين سي.
    • الجينسينج (بالإنجليزية: Ginseng).
    • الخَمَان (بالإنجليزية: Sambucus).
    • الكافور، أو الأوكالبتوس (بالإنجليزية: Eucalyptus).


المراجع

  1. Neha Pathak (8-2018)، " 10 Ways to Feel Better Now"، symptoms.webmd.com، Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. Dena Westphalen (12-3-2019), "Drugs to Relieve Common Cold Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Cathy Wong (9-3-2019), "Popular Natural Remedies for the Common Cold"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.