كيفية التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
كيفية التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية

تناول نظام غذائي صحي

للتخلص من ترهلات البطن الناتجة بعد الولادة القيصرية ينصح بتناول نظام غذائي صحي كامل من المنتجات الطازجة، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان والحليب قليلة الدسم، والبروتينات الخالية من الدهون.[١]


بالإضافة إلى تناول وجبات خفيفة صحية عند الجوع؛ كالفاكهة المجففة أو الطازجة، والزبادي قليل الدسم، والمكسرات، والخضار، وتجنب المشروبات السكرية، والأطعمة عالية الدهون، وغيرها، حيث يوفر النظام الغذائي الصحي الطاقة اللازمة للأم لرعاية الطفل، ويساعد في إزالة دهون البطن التي تؤدي إلى ترهل الجلد.[١]


ممارسة تمارين الكارديو

الحرص على ممارسة تمارين الكارديو مدة نصف ساعة كحد أدنى معظم أيام الأسبوع، حيث تساعد ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية (الكارديو) على حرق دهون الجسم والسعرات الحرارية، وتقوية العضلات، وبناء القدرة على التحمل، وينصح بالبدء بالأنشطة الخفيفة؛ كالمشي، أو السباحة، أو ركوب الدراجات، ورفع شدة التمرين عند تحسن مستوى القوة البدنية وفقاً لعيادات مايو كلينيك.[١]


علاج ارتخاء عضلات البطن

يمكن أن يتسبب الحمل في ارتخاء عضلات البطن بشكل كبير، والذي يظهر على شكل انتفاخ في الجزء الأمامي من البطن أعلى وأسفل السرة، والمصطلح الطبي له هو ترهل العضلة البطنية المستقيمة (بالإنجليزية: rectus abdominis diastasis).[٢]


في حال الشك بحصول هذا التمدد المفرط فينبغي طلب الفحص من الممرضة المرخصة للتأكد من ذلك، وفي حال عدم اختفاء هذه الحالة خلال الأسابيع الثماني الأولى بعد الولادة فينصح باستشارة الطبيب المختص الذي قد ينصح بالحصول على علاج طبيعي على يد اختصاصي في صحة المرأة، ويمكن أن يقدم تمارين للمساعدة على ذلك.[٢]


عمليات شد البطن

تعد عمليات شد البطن من الإجراءات الجراحية التي تساعد في التخلص من ترهلات البطن الناتجة بعد الولادة القيصرية، وعلى الرغم من فعاليتها فلا ينصح بإجرائها إلا في حال امتلاك صحة بدنية جيدة، والعودة إلى الوزن الأصلي، وعدم التخطيط للحمل مرة أخرى؛ للحصول على أفضل النتائج.[٣]


يشمل هذا الإجراء على التخدير والأدوية؛ لذلك قد يشكل مشكلة في حال الرضاعة الطبيعية، وينصح باستشارة الطبيب الخاص قبل الإقدام على ذلك، حيث يؤثر الجمع بين العملية القيصرية، وعملية شد البطن على زيادة احتمال حدوث مضاعفات، وقد تكون المرأة في خطر متزايد للإصابة بجلطات الدم، واحتباس السوائل، بالإضافة إلى فرصة أكبر للتلوث والعدوى عندما يكون الرحم تحت العملية الجراحية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ADRIENNE WEEKS (13-6-2017), "How to Tighten Loose Skin After a C-Section Birth"، www.livestrong.com, Retrieved 29-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Your post-baby belly: why it's changed and how to tone it", www.babycentre.co.uk, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Jessica Timmons (7-7-2016), "Should You Get a Tummy Tuck After a C-Section?"، www.healthline.com, Retrieved 28-11-2018. Edited.