كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٨ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

الغرغرة

يُمكن مُكافحة رائحة الفم الكريهة عند الأطفال من خلال الغرغرة بغسول فم طبيعي، مثل غسول الفم بمستخلص الميرمية، والذي يُمكن أن يستعمله الأطفال لأربع مرات بشكلٍ يوميٍ، ويُمكن الغرغرة أيضاً بخلّ التفاح عند تخفيف ملعقة كبيرة منه في كوب من الماء لمدّة 10 ثواني بعد تناول الوجبات الغذائية، أو يُمكن شربه حيثُ يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، كما يُفيد في تحفيز عمليّة الهضم، ويُنصح باستشارة طبيب قبل استعمال خلّ التفاح؛ لأنّ استعمال كميّات كبيرة منه يضرّ مينا الأسنان، والأنسجة، والمريء.[١]


مراجعة طبيب الأسنان

في حال كان الطفل ينتفس عبر الفم فقط فلا بدّ من مراجعة الطبيب، حيثُ إنّ هنالك العديد من الأسباب التي أساسها التنفس الفموي، والتي يتوجب عليها اشراف الطبيب،[٢]كما يجبُ مُراجعة طبيب الأسنان مرتين سنوياً لإجراء الفحوصات الدورية، ولتنظيف الأسنان، ولمعرفة المشاكل التي قد تُسبب رائحة الفم الكريهة مثل أمراض اللّثة.[٣]


الحفاظ على رطوبة الفم

يُسبب جفاف الفم تثبيط إنتاج اللُّعاب المفيد في إزالة بقايا الطعام، والبكتيريا في فم الطفل، لذلك يُنصح بتحفيز الطفل على شُرب كميّات من الماء، وإن كان الطفل كبير السنّ قليلاً يُمكن إعطاءه علكة خالية من السكّر أو قطعة من الحلوى خالية من السكر للمساهمة في إنتاج اللّعاب، والتقليل من جفاف الفم، كما يُنصح بالحدّ من تناول المشروبات الغازيّة؛ لأنّها تترك خلفها آثار ترتبط برائحة الفم الكريهة.[١]


نصائح للتخلص من رائحة الفم عند الأطفال

نذكر أبرز النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال:[٣]

  • تنظيف اللّسان؛ لئلا تتراكم عليها البكتيريا.
  • تفريش الأسنان ما لا يقل عن مرتين يوميّاً.
  • يجبُ منع الطفل من التدخين أو استعمال مُنتجات التبغ المختلفة.
  • استعمال خيط الأسنان مرة يوميّاً للتخلص من بقايا الطعام بين الأسنان.
  • يُنصح بإعطاء الطفل الماء فقط، أو إرضاعه حتى الصباح بعد تفريش الأسنان ليلاً.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب CAROLYN RUSSELL-DELUCAS, "Home Remedies for Bad Breath in Children"، www.livestrong.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ruben J. Rucoba (14-12-2018), "Why Does My Toddler Have Bad Breath?"، www.healthline.com, Retrieved 15-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Steven Dowshen, "Bad Breath"، kidshealth.org, Retrieved 15-5-2019. Edited.